]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إيران والثورات العربية

بواسطة: تركي محمد الثبيتي  |  بتاريخ: 2013-02-04 ، الوقت: 14:27:21
  • تقييم المقالة:

 هناك دول في هذا العالم تمارس التسلط والظلم والقمع ضد شعوبها باسم الدين وباسم الوطنية ولا تراعي حقوق الشعب المشروعة وتكون ضد الكرامة الانسانية في التعامل مع معارضيها .
هذا ماقد فعلته السلطات الإيرانية مع المظاهرات الاحتجاجية التي انتشرت وسادت في جميع أجزاء الجمهورية الإيرانية  بسبب نتائج الانتخابات المزورة في عام 2009 .

لقد مارس النظام في إيران جميع أساليب القمع وذلك بالاعتداء على متظاهرين سلميين معارضين لنتائج تلك الانتخابات المزورة وتم أعتقال وقتل العديد منهم .

نعم لقد نجحت إيران في قتل وإخماد الثورة التي كانت لو استمرت لربما اطاحت بالنظام الجمهوري في إيران .
هذه الديكتاتورية والاستبداد والقمع الوحشي الذي قام به النظام الإيراني إتجاه شعبه كان مثالا ونموذجا يحتذى به لبشار الاسد ونظامة في تطبيق ذلك النموذج على الشعب السوري ، ويبدو أن تلك اصبحت نظرية حيث أن الدولة أو النظام المستبد المتسلط على شعبه لا يمكن أن يدعم الحريات والكرامة لشعوب أخرى .

ويبدو كذلك أن عدم فهم تلك النظرية عند بعض السياسيين جعلهم ضحية خداع ووهم للسياسة الإيرانية وخطاب الساسة الإيرانيين وذلك عندما دعمت الثورتين التونسية والمصرية وعارضت بشده الثورة السورية ،
أي أن إيران ليست مع الثورات التي تؤثر على مصالحها في العالم بل هي مع الثورات الداعمة لمصالحها .


       تركي محمد الثبيتي
https://twitter.com/trk1400


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق