]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وصفة سهلة جدا ؟!

بواسطة: سحر فوزى  |  بتاريخ: 2013-02-04 ، الوقت: 12:46:37
  • تقييم المقالة:


وصفة سهلة جدا ؟
ماتعرفش يا صديقى إزاى أقدر أوصل زى اللى وصلوا دول؟ رد عليه صديقه قائلا: الوصفة سهلة جدا .. إنت تخرج من بيتك ..وتنزل الشارع .. وتمشى ورا أى مظاهرة تقابلك.. تهتف زى ما بيهتفوا ..وتعمل زى ما بيعملوا ...ولو لقيتهم إعتصموا .. ما تكدبش خبر.. إعتصم زيهم .. ولو عايز توصل بسرعة ..إركب الموجة .. وعليك بالفضائيات .. وما أدراك ما الفضائيات .. أول ما تلمح كاميرا جاية من بعيد.. إجرى عليها.. و إخطف الميكروفون ، إتكلم ، و زعق ، وصرخ ، وقول كل اللى سمعته من حواليك ..... بس زود عليه.. شوية شعارات رنانة .. على حبة تصريحات ، وتهديدات ، وشروط .. وما أوصيكش بالإعتراضات.. كتر منها على قد ما تقدر .. لغاية لما البلد تولع .. ولو سألوك إنت مين ؟ قول لهم إنك (ناشط حقوقى أو سياسى) ... وعنها تروح مشترى لك بدلة .. وكرفته .. وتسشور شعرك .. حتلاقيهم بيتصلوا بيك ، وبيدوروا عليك ياخفيف.. وحيخلوك تقدم برامج توك شو.. وتشتهر، وتبقى نجم .. بعدها تأجر لك شقة تعملها مقر .. وتجيب سكرتيرة زى القمر .. و تجمع لك شوية توكيلات من الشباب.. اللى مش لاقى شغل ياولداه.. بعد ما توعدهم بتوفير شغلانة عال العال .. ومرتب ولا فى الخيال .. وعضوية فى النقابات .. ورعاية صحية ، وأبونيه فى الأتوبيسات .. وتقعد تمشورهم وتصدرهم فى الكبيرة ، والصغيرة .. وتتكبر عليهم .. وتذلهم ، وهم طبعا حيستحملوك علشان إنت وعدتهم... ولما تجهز كل شئ.. تعلن تكوينك لحزب معارض.. أو تابع لتيار معين .. ده حسب إحتياج السوق ، والتساهيل طبعا .. وتسميه إسم مشعلل كده .. وتصدر لك جريدة حزبية معارضة.. وتبقى إنت الصبح رئيس الحزب ، ورئيس التحرير ... و الضهر ضيف فى البرامج .. كل ما نقلب قناة نلاقيك فى خلقتنا ... و فى المساء والسهرة مذيع .. ولو أمكن إشترى لك فضائية تمليك .. عشان تاخد راحتك ، وترحرح فى الكلام .. والدنيا تزهزه لك يا حلو .. وتمطر عليك التمويلات الأجنبية ، والإعانات الخارجية .. تأخدها فى الخباثة ، ولا مين شاف ، ولا مين درى.. واللى يسألك من أين لك هذا ؟ ... تقول له أصل المرحوم بابا عقبال أملتك كان غنى قوى... وساب لى بلاوى متلتلة ... وبعد كده توسع نشاطك ، وترشح نفسك فى أى مجلس تلاقيه قدامك .. وتاخد لك مقعد .. تقعد عليه تحت القبة .. وتمسك الميكروفون ، وتزعق وتقول : لازم نقضى على الفساد .. ونعرف مين اللى بيمول الجمعيات الأهلية ، و الجماعات الإسلامية، والأحزاب اللى ملت البلد ديه .. وإوعى تهدا مهما يحاولوا يهدوك .. علشان تقدر توصل للكرسى الكبير.. ده لو عرفت تأوم اللى قاعد عليه .. وقتها إبقى قابلنى ياشاطر ؟!

بقلم / سحر فوزى / كاتبة وقاصة مصرية /3 / 2 /2013


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق