]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لمَّ الكتابة؟

بواسطة: الضمير  |  بتاريخ: 2013-02-04 ، الوقت: 07:19:25
  • تقييم المقالة:

لِمَّ الكتابة ؟

من أجلِ وصفِ حالة ؟

أم من أجلِ توصيلِ رسالة ؟

أم انها قد تكون غاية ؟

أم أنها لكشفِ جهالة ؟

هل مُجَرَد كلماتٍ تكفي للإنارة ؟

أم أنها مجرد تزيين للمقالة ؟

أو ربما فراغٌ في الأجازة ؟

أم انه للحبِ دخلٌ في تكوين الكتابة ؟

أو ربما للكُرهِ يدٌ تعبثُ في الخفاءَ ؟

أو هو ضعفٌ في وقت الإستقواءَ ؟

أم هو فنٌ للتدبرِ والإستقامة ؟

أم انه كالنقشِ في الصخرِ والحجارة ؟

أو أنها آلامٌ لا تسمعها سوى اسطُرِ الكراسة؟

أسألك "بالله" ياكتابة ...

أما تُحسينَ الحبرَ يسري في حروفك يجعلُ ِمنكِ للقراءِ اهتمامَ ؟

أم انكِ تعودتي الخطَ فملَّتْ نَفْسُكِ وقررتي الإستقالة ؟

فلو كنت تشعرين بنفسك ...

فأخبريني إذاً لما الكتابة ؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق