]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عشر سنوات مابكم خجلاً : بقلم سيف الناصري

بواسطة: Saif S Alnasseri  |  بتاريخ: 2013-02-03 ، الوقت: 21:40:10
  • تقييم المقالة:

يقول الشاعر الدكتور الفلسطيني تميم البرغوثي في أحدى قصائده التي تتكلم عن الأحتلال الصهيوني لفلسطين الحبيبة.

ستون عاماً وما بكم خجلاً
الموت فينا وفيكم الفزعُ

ونحن نقول في ظل واقعنا العراقي وتحت حكم برلمان لا يعرف سوى ملئ بطونهم .

ماذا يفعل الجائعُ في بلادنا
والظلم يأبى تخرج ُ أنفاسنا

ماذا يفعل الجائعُ في بلادنا
والقوت والماء بأيدي جلادنا

أيشرب ُ عرق الجبين مائهُ
أم يروي من الدموع أطفالنا

نعم انهُ السؤال الذي لطالما دار ويدور في ذهن قلة هذه الايام (( ماذا يفعل الجائع في بلادي )) في ظل الصراع السياسي الذي يعيشة العراق منذ سقوط النظام السابق ودخول قوات الأحتلال الأمريكي بغدادالى يومنا هذا , لم يلتفت أي شخص الى الفقير الذي لا أحد يذكره هذه الايام الا في ذكر حسنة بسيطة قد تعطى الية من أي شخص يقابلة في الشوارع العامة والازقة .

ماذا يفعل الجائع في بلادي والحكومة العراقية مشغولة مع المتظاهرين في بعض من المحافظات العراقية التي تطالب ببعض المطالب التي يصفها البعض بأنها مشروعة والبعض الاخر بأنها غير مشروعة حيث أنقسم الفريقين الى طائفتين ما بين مؤيد و غير مؤيدولم يفكر أحداً من هذه الطوائف أن يقسم رغيف خبز للجائع الذي ينام في أغلب الاوقات على لحم بطنة .

نسبة الفقر في العراق مؤخراً وصلت الى 30 % من نسبة الشعب العراقي الذي يبلغ حوالي معدل سكانه أكثر من 30 مليون وقد تزيد هذه النسبة يوماً بعد يوم , أني على يقين أن أغلب البرلمانين العراقيين لا يعرفون بهذا العدد لأنهم غير مهتمين بهذه الامور التي يعتبرونها تافة بل الاهتمام الرئيسي هو كيف أحصل على المال (( مال الشعب )) بطرق مشروعة وغير مشروعة ونحن بلا أدنى شك أغلبنا يعرف أن الطرق الغير مشروعة هي السائدة في هذا البرلمان الفاشي , خصوصاً أن أغلب أعضاء البرلمان والحكومة العراقية يرفضون الأعلان عن ممتلكاتهم مؤخراً بعد ما رفعت بأوجههم بطاقة (( من أين لك َ هذا )) نعم من أين لكَ هذا ؟ خصوصاً أن الشخصيات البارزة في الحكومة والبرلمان العراقي الذين يدعون الوطنية والشرف يتصدرون القائمة التي ترفض الأعلان عن ممتلكاتهم !!! (( عجيب , أمر , قضية ))

عشر سنوات مابكم خجلاً يا من تحكمون العراق عشر سنوات ونحن لا ننعم بتيار كهربائي يستمر مدته 5 ساعات متواصلة والكويت في عام 1991 أثناء الأحتلال العراقي لها أعادت التيار الكهربائي بفترى لا تزيد عن 6 أشهر وانتم عشر سنوات لا تستطيعون ان تعيدو تيار كهربائي يستمر لمدة 5 ساعات متواصلة بالله عليكم الا تخجلوا من أنفسكم وصغيركم (( الطفل العراقي )) يبحث في سلال القمامة عن طعامة وأمه التي تبيع علب الكولا (( القواطي )) لكي تؤمن لهُ ملبس يرتدية من شتاء العراق القارص الا تخجلوا عندما تصادفكم السقوف المصنوعة من القماش في بعض الازقة وانتم تسيرون بمركباتكم المحمية من الرصاص الا تخجلوا من أحتلال دولة تسيرونها أنتم المركز الاول في الفساد وعاصمتها المركز 222 من أسوء العواصم التي يمكن ان يعيش بها الفرد من حيث الامان !!

عشر سنوات ما بكم خجلاً يا حكومتي وبرلماني أه والف على الأصبع الذي أنتخبكم ,
سحقاً لزمن عاشت به ِ وحوش كاسرة لا تعرف الرحمة , لكن سوف يأتي يومكم لأن الله أكبر على كل شيء .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق