]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العطلة

بواسطة: ALIM  |  بتاريخ: 2013-02-03 ، الوقت: 20:18:44
  • تقييم المقالة:

أذكر عندما كنا صغارا في المسجد مساء الأربعاء، نأتي بسكر وشاي وبعض حبات لوز وتمر، نقرأ ما يقارب الساعة بلا استظهار حيث يأمر الفقيه الجميع بتعليق ألواحهم ، فصار من الدعاء المأثور عندنا ، حين نقيس أعمالنا بما ينتظرنا من حساب يوم القيامة ، فنجدها لا تناسب جزاء الجنة فندعوا مبتهلين وطالبين من الله أن يقول لنا عند الاستظهار "علقوا ألواحكم فأنتم تدخلون الجنة بغير حساب" ، رجوعا  إلى أربعاء المسجد التي تختتم باحتفال نهاية الأسبوع بنشوة  و فرح ، فالخميس والجمعة يتوقف فيهما التحصيل والدرس ، فتعلمنا الاحتفال بالعطلة كلما قدمت ، سواء أكانت أسبوعية أو مناسباتية ،  هكذا تشتد فرحتنا عندما التحقنا بالمادرس كلما دنت العطلة ، فنهرول مالئين الطرقات هتافا و صياحا وقد تملكنا  الحماس وغمرتنا النشوة .

عند آخر ليلة في مساء آخر يوم من العطلة تستنفر طاقنا من جديد فيعلوا ملامحنا ثوثر الجد و قلق القيود و مفارقة الحرية ، تتكرر اللحظتان في حياتنا كلها ، فرح عطلة قادمة وتوثر نهايتها ، فالعطلة ضرورية للتنفيس عن شحنات العياء والملل والرتابة المصاحبة لكل مجهود جدي ومسترسل ، فالعطلة تمنحنا فرصة للاستراحة وتجديد الروح و تغيير إيقاعات الحياة ، و فيها ننسى عالمنا المعهود ولو مؤقتا ، لنعود عند نهايتها وقد أفرغت نفوسنا من ويلات الكد و السعي طاهرة من دنس الزجر و الانفعالات السلبية .

العطلة ثقافة قديمة في بلادنا وليست وليدة الحداثة ، فحتى الفلاح يستغل فصل الشتاء وقد حرث أرضه و شدب أشجاره ، فتكون الأيام المطيرة مناسبة لشد  الرحال و التجوال والسفر ، فيزور المدائن ويطلع على المستجدات ، ويزور عائلته ، ناسيا أهوال ثعبه و كرب الأيام الشاقة في بساتينه ومزارعه . العمل ضرورة للعيش و الإنتاج ، والعطلة ضرورية لاسترجاع النفس و مواصلة المشوار ، و فتح أبواب جديدة للمعرفة وتطوير الذات ، بدل سجنها في رتابة واحدة تحد فيها نزوعها الى الحرية والتقدم والاستكشاف ، وممارسة الهوايات . 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق