]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نظرة من نافذتي

بواسطة: محمد ممدوح يوسف  |  بتاريخ: 2013-02-03 ، الوقت: 14:05:08
  • تقييم المقالة:
نظرة من نافذتي

استيقظت ذات صباح على صوت يحلق حولي ولا أعلم مصدره ولكني أتذكر ندائه وهو ينادي متعجلا "نظرة من نافذتك ..نظرة من نافذتك" ، فوثبت بقوة من فراشي قافزا على نافذتي متلهفا وأخرجت رأسي متسائلا فلم أجد شيئاً غير عادي غير أن نسمة مرت من أمامي وتذوقتها بأطراف فمي حينئذ شعرت بالصوت ثانية يناديني نداء الملح "إلى السماء إلى السماء.."فتوقفت عن تذوق نسمتي  ولبيت النداء على الفور ورفعت عيني إلى السماء باحثاً ، وحدقت بشدة  في  ذلك الغطاء الأزرق الضخم , وتوقف نفسي حين وقعت عيني على ذلك الجرم القطني الأبيض المتحرك في صفحة السماء بكل حرية واعتزاز  , حينئذ رجع الصوت وقد أصابه الهدوء ولكني أسمع صوته هذه المرة خارجا من الأعماق وهو يقول  "ما هذا"..؟؟

 إنها لوحة قد رسمت بعبقرية لا نجد لها مثيل بين عقولنا , إن هذا اللون الأبيض الذي كان يرمز له الأولون في علومهم بالشفافية والنقاء , أراه وهو يتحرك بحركة رشيقة على صفحة السماء الزرقاء والذي كانوا يرمزون له باللامحدود .

رأيت تلك السحابة وهي تتمايل تارة وتتراقص تارة وتسيرا سيرا متأنيا تارة أخرى ، أراها وهي تتلاعب مع أخواتها ويحيطهم اللامحدود بجوده وكرمه وعظمته الذي لا حدود لهم ، حاولت أن أتعقب بعيني تلك الحركات الرشيقة لتلك السحابة فظهر في الأفق الصافي جرم آخر أشد رشاقة وجمالاً فشدني إليه وبهرني فإذا بآخر جاء ملتفا حول صاحبه وهم  يتعانقون عناق الأحبة .

 مرت لحظات ثم دقائق وربما أكثر وأنا أرقب تلك الرقصات وأتابع تلك الغمزات و لا أشعر ما يدور حولي ، و فجأة اكتملت اللوحة فإذا بي أرى في سحابة عين وفم ووجه فانظر إلى أختها فأراها تبتسم في وجهي وأنظر إلى أخرى فألمح الحزن في عينها والقوة في أخرى والضعف في رابعة والجد في خامسة والهزل في سادسة ، وتلك الصفحة الزرقاء المنحنية تستوعب كل تلك المشاعر وتحتضن كل العواطف دون ضجر أو فزع .   

إن هذا اللون من العبقرية لا يمكن أبدا أن يكون نتاج أحد من البشر والذي أعتدنا رؤيتهم بينا كل يوم ، إنه حقا وبلا منازع عمل القادر المبدع المنفرد بإبداعه ، إنه ربي ورب السموات والأرض وصدق سبحانه حين قال " أفلم ينظروا إلى السماء فوقهم كيف بنيناها وزيناها...."        


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق