]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لن أمنحهم درعي وسهامي المجنحة

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-02-03 ، الوقت: 14:02:35
  • تقييم المقالة:

 

لن أمنحهم درعي وسهامي المجنحة

سألت صديقا شاعرا لي متمردا لماذا لاتشارك ولاتساهم في الحركة الأدبية والثقافية لولايتك,فأجابني حسب ما أفهم حسب قوله. المقولة العنوان أعلاه ,تعود الى القرن الخامس قبل الميلاد,إلى البطل اليوناني (أياس) ,يوم جن وذهب عقله,فظنت اليونان حسب العقيدة الإغريقية التي كانت سائدة يومذاك,أنزلت به عقوبة الآلهة,فأوحت الآلهة أن ينفى شقيا منبوذا بوحدته وعاهته,ثم أوحت الألهة للأغريق انها لن تضفر في حروبها مالم يعود البطل اليوناني (أياس),ويشارك ويساهم بسلاح :(درع وسهام هرقل المجنحة) التي لاتسقط أرضا.وهكذا ما أوعزه لي صديقي الشارع ,بأن المثقف الحقيقي والشاعر الحقيق هو السر في فك لغز كل اللقاءات الأدبية الفاشلة التي تشهدها قاعاتنا اليوم .ذاك ان المثقف والشاعر الحقيقيين همشوا وطلقوا القاعات ,والجمل وما حمل لأن القاعات كالجواد الأصيل يعرف فارسه بالسليقة.لقد صار التهميش عكسيا صار المثقف هو الفاعل هو من يبعد اللقاءات الكارنفالية ويجعلها تلوك وتجتر نفسها في حين كل الصيد بقي في جوف المثقف ,وكأن صديقي يقول متى تعي السلطة ان المثقف والشاعر استردا بريقهما وهو غير مستعد أن يسلم سلاحه في معركة أصبح فيها البقاء للأصلح بين أشباه المثقفين الذين أستنسروا يوما بالثقافة,وبين المثقف الحقيقي الذي فضل أن يعيش غربة ونفي داخل وطنه داخل نفسه حتى قبل ان يتهم وينفى ما وراء البحار او ما وراء الشمس او ما وراء أفول لايؤوب منه مسافر.

بقي أن أقول  وأذكر صديقي الشاعر بالمقولة اليونانية الأخرى التي كنا نرددها سويا معا إبان المرحلة الجامعية ,يوم أوصت أم يونانية من القرن الخامس قبل الميلاد إبنها قائلة له :(عد بدرعك او محمولا عليه).


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق