]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفوز للجميع والخسارة للمدرب

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-02-03 ، الوقت: 11:04:40
  • تقييم المقالة:

 

الفوز للجميع والخسارة للمدرب

وحدنا دون سائر الأمم الكروية المحبة للسيدة المستديرة من يبرر مالايبرر,كل شيئ خلقنا له مبرر حتى الموت صار القضاء والقدر مبررا له.لاأحد عندنا يتحمل المسؤولية لاالرياضية ولاالفنية ولا الثقافية ولا الإقتصادية ولا حتى السياسية.ثم من بعد ذلك نروح نندب حظنا بأن الجمهور الكروي مات وانتهى دوره كناصر للناخب الوطني ,وأنه عكف على نفسه يبحث عن ربحه هو عن خسارته هو ,بعد أن تجاوزته اللعبة الى ملاعب أخرى لابستطيع التكهن بالفوز فيها .محاسبة النفس ليس اليوم ولا غدا,ذاك أن كل شيئ صار عندنا مبرمجا ,حتى الفشل برمجنا له و أعددنا له الإحتمالات ,لأن الفوز في مبارة كرة القدم ,قد تعني ان الجماهير بإمكانها أن تحقق الفوز في ميادين أخرى سياسية وإجتماعية.ولذا لاغرو إن هي رد مالها في نحرها وامتت غما وكمدا في منتخبها. وما دام  السؤال لايزال يتردد في نفسية كل واحد منا :من يحاسب من ؟ يبقى كل شيئ ممكنم ,أن يبقى الفشل مربوط مع أوجه معروفة ,وأيضا الفوز والى غاية ان نسترد ما للرياضة للرياضة وما للسياسة للسياسة ,لايسعنا إلا أن نقول أيضا خوفا من يقول عنا اننا لانحب الرياضة ولانهم شيئا في حب الوطن نحن أيضا نقول :الخسارة للمدرب والفوز للجميع


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق