]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

ليتك عقيد كنت دون قلب

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-02-03 ، الوقت: 10:12:26
  • تقييم المقالة:

 

كتب إلي صديق صحافي عزيز على قلبي من الجزائر العاصفة عبر جريدة وطنية غراء,ليتك يا عقيد كنت دون قلب.ةكأن هذا الزميل الصحفي تلمس جرحي النازف عبر الجرائد الوطنية ,كما عوقب  الأسطورة البابلية (أدونيس) بجعله ينزف على من يحب حتى الموت.وكأن صديقي يريد أن يذهب بي كما هو عند (رومبو) / عندما قال سبب تفوقي على الأخرين لأني دون قلب. وأنا أقول لأني كان لي قلبا تفوقت على العديد من نافسني في ميادين عدو فنية وثقافية وحتى علمية.صحيح درفت دموعي كثيرا فراقا وألما لذي القربى والبعيدة,متأخرة ندامة الكسعي او أني خدعت وغدرت مرارا وخاب أملي في العديد من الأصدقاء والأقرباء. تماما أيضا كما جعلت العديد من يبكي عني ألما.كان صحبي محقا فيما كان يقوله الي ,وكتب ذلك في قصيدة شعرية مطولة وكأنه يرثيني حتى قبل وفاتي,حينما تأكد بأن دمي يسري مع حبر قلمي في كل ناد وصحيفة .أدامكم الله ذخرا يا عزيز الوطن وجعلك قرة عين للصحافة الوطنية الغراء الخلاقة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق