]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

حمادة المسحول

بواسطة: عصام الدين عادل إبراهيم  |  بتاريخ: 2013-02-03 ، الوقت: 07:43:43
  • تقييم المقالة:

3/2/2013

الإنسان المسحول مخبول أم دلدول أم جاهل مأجور؟!!!!!

بقلم / عصام الدين عادل

ليس غريباً أن يبيع فقير نفسه. ويصبح دلدول لمن يملكونه فالكلب دلدول صاحبه ووفي له. والحمار دلدول صاحبه ويحفظ الطريق الذي تعود عليه ويحمل إلي الدار ما لا يعلمه.

 ولا نندم على ما ثورنا عليه من سحل إنسان وفضح عورته. لأننا ثورنا من منطلق إنساني وليس سياسي أو تعصبي. ثورنا لأننا مسلمين صادقين في مشاعرنا تجاه الجميع . ولا نفرق بين شخص وأخر . كما ثورنا من قبل ضد تعذيب واعتقال الجماعات المحظورة وثورنا على حظرها . وكنا من معاول خروجها إلى النور واستنشاقها العطور وتزينها بأحلى الثياب ثياب السلطة المفتون. ولم نكن نعلم أنها أضعف منه ففتنت به وبزينتها وبـ شذا الزهور. زهور الحرية وزهور المدنية. وزهور الإعلام المنظور.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق