]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صراع مصالح

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-02-02 ، الوقت: 19:37:26
  • تقييم المقالة:

كيف تتحقق  الديمقراطية في جو مشحون يالتوتر والأعتداءات ان ما يحدث في  المنطقة هو عبارة عن فوضى موازية من الوان الأختراقات لفتح منافد استراتيجية للسيطرة على موارد الشعوب هولاند من تمبوكتو التي تحتفل بزيارة الرئيس الفرنسي محييا عسكره الدي حرر المدينة من المسلحين ..مرة اخرى حسب الأنجيليون تنتصر المسيحية السمحة والسلام على تطرف وبربرية الأسلام / يبدو استهداف تقافي اكثر منه عسكري / في خطابه الدي استقبل بالتصفيق والأهازيج الأفريقية ..اعتبر ان هدا من التقاليد الفروسية والنخوة الفرنسية ..لكن العملية برمتها صراع مصالح دولية ومحاولة الأستحواد على الساحل ..ليس بدعوى محاربة الأرهاب وعدم تمكين الأسلاميين من تشكيل افغان جديدة ..بل حتى تاريخ افغانستان كانت عبارة عن جغرافية بؤرية مند التاسيس لأمارتها في الجبال ..مصر تفلت الأمور من يد الأخوان الى تيار اكثر تشددا واستعدادا  لتصفية المور بتطرف ..ان الروح الأستعلائية للأخوان وتفردهم بالرأي  تفشل اي حوار او فكرة للأنقاذ الوطني ..الأخوان في الحقيقة لن بتحاوروا مع العلمانيين ومرسي ليس الا رجل منتسب الى هيكلية مؤسسة على الولاء والطاعة مرسي لن يخرج عن بيعة المرشد والا عد مرتدا مما يستوجب خروج الجماعة علية ..بل ان انتسابه للأخوان لايجعله رئيسا لكل المصريين ..الأخوان يديرون المصالح الأمريكية في المنطقة استعداد لما تسفر عليه الحرب في سوريا ..التي تبقيى احد الغاز هدا التوتر الدولي ..ان في سوريا مع ضعف المقاومة وتشتت السياسين في الخارج ..وعدم ايجاد بديل لبشار بل لكل الأسرة العلوية في سوريا يبقى الوضع في مصر غير مستقر ..يبقى طمع اسرائيلي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق