]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيدتي بعنوان (شهيد الاعدام)

بواسطة: rayan ghofran  |  بتاريخ: 2013-02-02 ، الوقت: 14:06:24
  • تقييم المقالة:

 

          كنت سائرا في هاك المكان ...ذاهبا من الشارع الى الامام 
اكتب شعري برصاص الاقلام...سمعت احد اصوات الكلام 
انه غدر الزمان...قال لي الى اين مرادك يا همام 
قلت الى رسالتي في جيل مقدام...رد يا احد الشعراء انت كسائر الكلمات
شعرك لن ينبع من كلاب البلاد...صدمة رجت قلب الالهام
كيف و انا اكتب بدم الاقلام...اهكذا؟ يباع الادب الخلاق 
و تتعجبون من خراب الزمان...وانتم تهجرون الادب بالاجرام
تدفنون شعرا كان يهم الانسان...وضعتموه بكفن بعد حكم الاعدام 
و لم تروه شهيدا كان للعرب فتان...انت يا قذارة الزمان انتم بدون امان




ما بالكم يا ناس اين الادب...اعتزازنا كانت لغة عرفت بالادب
كتب الله هي من اعزتنا يا بلاد...تبيعون شعرا كان الاعظم انسان
تحرقون و تكذبون و انتم اكبر خراب...ليس لكم بالعالم مكان 
بلاد عربية و شعوب منسية...و اداب ملغية و سيئات محمية
هكذا عرفناكم عهدناكم...يا زمن قول لي اني ناحت بالصخر 
لكني سانحت الصخر...باملي الكبير و رسالة السلام

تأليفي الخاص 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق