]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرض

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-02-02 ، الوقت: 03:38:58
  • تقييم المقالة:

ناولينى يدك الناعمة لاتكىء عليها و امشى

قد نا ل منى الكبر نسيت ركبتاىي تبديل الخطى من الوحدة و فقدان الانس

عقلى تداعى للكسل لم يعد قادرا على اعطاء اشارات للارجل لكى تمشى

المرض فرض على الجسم حكما قاسيا كى ابقى على السرير فاقدا كل حس

اتذكر الايام الخوالى التى عشتها معك فى الضحك و فى الهمس

ناولينى يدك عسى جسمى ان يتداعى للشفاء باللمس

تذكرى ما كنا نفعله معا كل امسية قبل غروب الشمس

نستغل غياب الاهل عن المنزل فنشبع الاحساس همس و لمس

ناولينى كاسا من رحيق ادوى به حاسة اللمس

بلغ الكبر منى درجة لا استطيع تحمل ما كنت اعشقه بالامس

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق