]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غيوم المؤامرة بسماء الثورة المصرية

بواسطة: الكاتب الصحفى حازم مهنى  |  بتاريخ: 2013-02-02 ، الوقت: 01:36:49
  • تقييم المقالة:

بقلم الصحفى حازم مهنى                         

 

31/1/2013

غيوم المؤامرة بسماء الثورة المصرية

 

 

 

 

 

فى الوقت الذى لم تجفّ دماء32  مصرى أريقت هدراً  بأرض مدن المحروسة  السويس ،و بور سعيد ،والإسماعيلية ،قتلوا  بطلق نارى البنادق آلية، معظمها  فى مناطق الصدر والبطن والرأس ومعظمها فى المواجهة وأن الإطلاق كان من مسافة بعيدة.  من فعل ذلك ؟ ؟ من موّل ذلك ؟ من يخطّط لحرق مصر ؟ 7 قتلى بالطلقات الآلية يوم تشييع الجنازة  ؟ كيف ؟ من ؟

فوضى وحرق محمّد محمود لإحياء ذكرى الحرق والقتل ؟ مجزرة الإتحادية وشهدائها ؟

مظاهرات وموجات منتظمة من حرق وتخريب منشآت واعتداء على أفراد ،وممتلكات خاصة وعامة؟

ويؤكدوا أنّ مظاهراتهم سلميّة ؟ أين سلميّة ؟ راحت مشوار؟

المشكلة يعرفها الكثير أنّ المنافسين  خصوماً لا يعرفو شرف المنافسة إنما هى العداوة  و يعترفو بديمقراطية ، وذلك منذ أن اعترضوا على الدكتور مرسى أول رئيس منتخب لمصر ،وقالو سنسقط النظام المنتخب بإرادة الشعب ؟ تخيّل ؟

يوم قال حمزاوى "عضو لجنة سياسات مبارك" نبحث امكنية تنازل مرسى لحمدين؟ تخيل قارئى العزيز هذه الديكتاتورية الفكرية؟ تخيّل ؟

يوم قال سامح عاشور " لم نقم بثورة ليحكم الإخوان" ؟

يوم انطلقت الحملة الإعلامية المسعورة " من التخويف والترويع "لمخطط أخونة الدولة " وكأنهم فصيل يهودى – بغض النظر عن رأيى الشخصى فى الموضوع وهو أنى مع الديموقراطيّة الحقيقية – ولكن هذه الحملة هى المسئول الأول للعداوة بين الشعب ، رغم وجود أخطاء ، لكنها تصحح بالطرق الديمقراطية وليس بالدم .

يوم قال حمزة فلنقتحم القصر .

يوم قال من كان عليه من الله ما يستحقّّه " أن المصريين غير مؤهلّين للديمقراطية ،

يوم لوّح وصرّح وعدّل وتخبّط " البرادعى " بتصريحاته بالرجوع لحكم العسكر.

يوم تعمّد محافظ الشرقية عزازى واشتكى منه المواطنين و بعض  موظفيه بإثارة أزمات الوقود والخبز وعدم السعى للمشاركة بمحاولة حلّها ، ويأتى عبر شاشات الإعلام ويدعو للتظاهر والقوة والعنف بل دعى للقبض على من بالإتحادية ؟ تخيّل  .

يوم قال "جورج اسحاق" القيادي بجبهة الإنقاذ الوطنى: نحن لانريد خلع الرئيس ولكن نريد انتخابات رئاسية مبكرة ولا مانع ان يترشح مرسي من جديد؟ تخيّل؟

يوم استمرّ الإعلام المدفوع مسبقاً فى حربه و حملاته القذرة التى تخرج عن كل الأعراف والمواثيق الأخ

لاقية، ولنتذكر تعامله مع قضية الصحفية شيماء .

يوم قال محمود عفيفى 6 إبريل  ؟ الإتحادية ممتلئة بميليشيات الإخوان؟ وسقط10 قتلى من الإخوان ؟ و الصحفى الحسينى وآخر ؟ إن الإخوان يقتلون أنفسهم ؟ تخيّل ؟

يوم ستّ البنات حين وقعت على الأرض تم إقامة " مليونية " خاصة من أجلها ، كانوا على استعداد لعن الأرض بمن عليها وتشويه مصر وجيشها وشعبها رغم أن ما حدث ملابساته معروفة للجميع ولم نقبله  ؟ اليوم بلغت الشكاوى التي وصلت للجبهة والأحزاب والتقارير والشهادات التي نشرتها الجمعيات النسائية،إلى 36 حالة تحرّش بعضها اغتصاب ،والتي تؤكد بعضها وصلت لحد  الاغتصاب بآلات حادة ، أين الإعلام الحرّ الشريف، 

أما من اغتصبوا ؟ أين الإعلام الحرّ الشريف الذى لا يتورّع عن الطبل و الرقص على آلام المصريين والتشفّى والشماتة ،وإثارة مشاعر الحقد والكراهية فقط ؟

 أين الأحزاب ؟ أين أصحاب الحرّيات المزيفة مالى لا أسمع لهم صوتاً ، أدامها الله نعمة وأراح مصر من نعيق بومهم ؟ كلّهم لا يريد أن يراجع نفسه هل هو يحب مصر أم يحب نفسه ؟

هذا هو السؤال ؟ من يحب مصر ؟ علينا أن نقيس ،ونزن ،و نحلل أفعالهم وآرائهم من هذا المنطلق لنعرف

حقيقة مواقفهم لأنهم يعتمدون على طيبتنا .

كلّ هؤلاء وغيرهم يخططون مجتمعين أو منفردين ليثبتو ذلك "أن المصريين غير مؤهلين للديمقراطية . فمن يتصدّى لهم ؟

من يحمى الدولة من ضياع هيبتها ؟ من يحمى أبناء مصر ممن يتآمرون عليها ؟

من خلف صفقة العنف والتخريب القذرة ؟من يمنحها الغطاء السياسى؟

غيوم ، ضباب ؟مؤامرات ؟ بسماء مصرالحبيبة مصر الثورة ؟ مبادرات فى سماء مصر، أين مبادرة وقف المؤامرات ؟

أين مسئولية الدولة ؟ الأجهزة المعنية بالمعلومات ، أين المنظومة الأمنية الوقائية ؟مثل جهاز الأمن الوطنى والمخابرات العامةالعريقة؟ أين التشريعات الأمنية ؟ أين المعلومات والتحريات وضبط هذه الفئات التخريبية ومموليها ،من هم؟

حتى لا يكون المجهولين أبطال المشهد دائماً ،وحتى لا نحتفل بظهور الحقيقة عند قبورالضحايا و الشهداء ؟  ؟  ؟

متى نثبت أن مصر وشعبها أهل الديمقراطية ؟ بالحب ، ، والوطنية ، والإخلاص لها لمصر أم الدنيا رغم كيد الحاقدين والأعداء الذين يحاربون نجاح مصر ، و يعرفون أنفسهم بلاداً وأشخاصاً ، والمخدوعين بهم ،،،،؟؟؟؟؟

حين ننبذ الكره ، والحقد ، ونحارب العنف ، ونحمى الحب والبناء ونحارب الهدم ، حين نحارب اليلطجة السياسية والجنائية .

hazem.mehanny@hotmail.com

http://www.facebook.com/MqalatHazemMehanny?ref=h

 

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2013/02/02/284376.html

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق