]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ابو هيثم والابداع

بواسطة: اريام الزعبي  |  بتاريخ: 2011-09-05 ، الوقت: 14:29:14
  • تقييم المقالة:

 

ابو هيثم   والتجديد

 

 

  منحا الله عز وجل  البعض منا مواهب في الاتقان والانجاز وبرع بعضنا في السرعة في الانجاز والالتزا م بالمواعيد والاخلاص التفاني فكان احدهم ابو هيثم

 

 

                  انتقلت كمديرة الى احدى مدارس كانت   تعاني من الم عضال  في الدهان والصيانه والاثاث

وكانها مدرسة من  زمن الكهف وقد نسيها الزمان فأخبرت مدير التربية الذي سارع بمنح المدرسة سلف للوقوف والنهوض بها وأستحدثها من اثاث وصيانة  ولم يتوانى لحظه عن السؤوال والزياره المستمرة   لاستقبال الطبة فنصحني االبعض ابو هيثم الذي وجدت عنده   اكثر  مما  توقعت  .

 

فقد نسج من الحجارة خيوطا    وكون  من ا لدهان  صورا  وخلفيات نطقت  بها  الحياه  وسجل  من لوازم  النجارة  ما افرح وابهج الطلبة في يومين اثنين 

                    قام بزيارة المدرسة يوم الاحد  

 

 

     ويوم الثلاثاء لا تصدق ما  شاهدت  من ابداع فقدطرز ثوبا  وأشغل جسرا من العمل من أرمةبأسم  المدرسة  وسارية  للعلم متحركة      وثابته  ودهان  ورسومات تشرفت  المدرسة بها  وتجملت وعبارات  لجلالة  الملك  عبدالله  الثاني  اضافت الرونق 

 

 وصيانه  للنوافذ  وخزانات المياه  والمقاعد  فلم  اصدق بان  هذا الانجاز وتحدي لزمن والوقوف  على اطلاله بيومين   فكل لشكر والتقدير لجهودك اباهيثم  رمح التجديد والصيانة والابداع 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق