]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تحجيب القاصرات!

بواسطة: شاهو القرةداغي  |  بتاريخ: 2013-02-01 ، الوقت: 17:37:53
  • تقييم المقالة:

 

نبيل العوضي في تونس راغبًا في تحجيب القاصرات... الجميعُ يندّد..!

الداعية نبيل العوضي يقحم قاصرات تونس..!

الداعية نبيل العوضي يقحم قاصرات تونس في عباءة الوهابية..!

 

يقولون كل أمر فيه خير إذا تأملت فيه جيدا ... سبحان الله .. هذه الأيام أتابع المجلات و الصحف بشكل دقيق و رأيت العناوين الخطيرة و العجيبة و الغريبة في بعض المجلات و خاصة المشهورة منها.. وأخترت بعضها لكم لتنظروا إليها و كانت جميع المقالات و الأخبار طويلة جدا تبدأ بحياة الشيخ نبيل العوضي و تنتهي بإدانته و المطالبة بالقبض عليه و طرده و حتى محاكمته على جرائم متعددة!!!

ما هو التهمة؟؟! يقولون تحجيب القاصرات؟ أين الدليل؟ يقولون إنه قام بأخذ صورة و وراءه مجموعة من الفتيات القاصرات المحجبات!!!

يا للعجب هل كل هذا المنشورات و المقالات و إثارة المواضيع على صورة واحدة؟ نعم على صورة واحدة ..!

وهل تأكدتم من أن الداعية يريد فعلا القيام بهذا الأمر!! يقولون لا يهم لأن الصورة أكبر دليل.....

و بعد ذلك رأيت الداعية يقول عن تحجيب القاصرات :أنه لم يطالب بارتداء الفتيات القاصرات للحجاب مؤكداً على أنهن غير ملزمات بلبسه قبل بلوغهن سن الرشد، موضحاً أن الحجاب قناعة شخصية داعياً الفتيات المسلمات إلى "الالتزام بشرع الله".

 

إذا هو لم يطالب بذلك حتى .! فلماذا هذا التشويه و الهجوم الغير مبرر على داعية جاء لهذه البلاد لنشر الفضيلة و القيم و الأخلاق التي أفسدها النظام السابق التونسي و حاولو نزع لباس الأخلاق عن المجتمع..!

لماذا لم نر مثل هذه الهجمات على الفنانات و الراقصات و الاتي يدعون إلى الفسق و الفجور و الدعارة..!

أليس الأهم أن نقوم بحملة ضد من يشوهون أخلاق الأمة و يبثون سمومهم .!

الخير في هذا الحدث أنني عرفت المجلات الباطلة و أستطيع الأن ان اميزها عن غيرها من المجلات ولله الحمد"

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق