]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مصدر القوة

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2011-05-11 ، الوقت: 15:51:28
  • تقييم المقالة:



 

 

 

مصدر القوة .

 

اعلم انك كلما ابتعدت عن نبع الماء , ومضى بك المسير حيث لا

عودة , وقد يصبح النظر للوراء حسرة

وان  الحصول على شربة ماء يصبح معجزة

فأنت بعيد عنها الان ,,إلا إن أنت أعملت فكرك ,, و توصلت لطريقة ما لجلب  الماء من النبع الى حيث انت تقطن

قلي الان ,,, هل تلك المياه التي قمت بإيصالها وضخها من النبع هل هي بذات القوة ؟؟

ام أن  قوتها تضعف وتخف  كلما اصبحت الدروب ترتفع, وفي الفمة   سوف يتوقف الضخ كاملا ؟؟

لننظر للحياة بتلك المباديء والنظريات ... فنحن كلما ابتعدنا عن مصدر قوتنا وهي عبوديتنا لله جل جلاله ,,

كلما بدات  امداداتنا المهمه تصبح  نادرة ,, وبدأت تضعف اجسامنا

واخذت تذوي  الحياة بها , وتصبح معدومه ,, لآن أهم عناصرها  قد فُقِد ..وخبا

 

ولكن ما السبيل لعودة الحياة بهذا الجسد ؟

ان تضخ لجسدك كميات هائلة من الإيمان بالله تعالى وتثق به , أنه رب للكون , وان من كان ربا فهوأحق, وأجدر  أن يُعبد ...وأن نُسلم له أمرنا , ونرتوي من حروفه لأنها  ماءا زلالاً , فهو إكسير الحياة

وهو الشيء الوحيد الذي لا يصيبك منه  تخمة ,,ولا مرض لو ضُخ  بكميات  هائلة لجسدك ألا وهو حب الله وثقتك به؛

فكلما زاد ,, كانت هالة ايمانك اعظم ..واصبحت اكثر حكمة وقوة وعزة وفوق كل ذاك

تصبح محبة الاخرين لك فرضا من الله عليهم ,,لانك   عرفته وعرفت قيمة نفسك فعرفهم الله قيمتك .

ليكن الله دوما في قلوبكم  ونصب أعينكم , واجعلوا ثقتكم به اعلى درجات إيمانكم.

سلمتم من كل سوء

بقلمي

طيف امرأه  

  

  

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق