]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

مشاهدة المستقبل (الجلاء البصري) .. تجربة مع أحدهم !!

بواسطة: أحمد عبد النبي فرغل الدعباسي  |  بتاريخ: 2013-02-01 ، الوقت: 14:20:23
  • تقييم المقالة:

 

مشاهدة المستقبل (الجلاء البصري) .. تجربة مع أحدهم !!  

(( من أغرب ما قد تسمع  .. بقلم/ أحمد الدعباسي ))    

حدثني أحد أبناء عمي من سكان القاهرة , عن موقف من أعجب المواقف التي قد تحدث للبشر . ذات مرة كان يقود سيارته في طريق سريع داخل مدينة القاهرة , ثم اذا به فجأة يخطر بباله كأن هناك امرأة تعبر الشارع وتلبس ملابس سوداء اللون وعمرها فوق الاربعين او الخمسين , وتحمل في يديها بعض الاشياء المعينة ثم اذا به يصدمها بسيارته !! , استفاق سريعا من هذا الهاجس الغريب واستعاذ بالله من وسوسة الشيطان , ومضى بسيارته وما تجاوز مسافة نصف كيلو متر , فاذا به يرى نفس المرأة بنفس المواصفات وتحمل في يدها نفس الأشياء التي رآها عيانا منذ دقيقة أو أقل من دقيقة , وجدها على ناحية الطريق , وما ان اقترب منها حتى عبرت الطريق فكاد ان يصدمها , وبالكاد استطاع ان يتفاداها , الامر لم ينتهي عند هذا .  

مضى الشاب مرتبكا لا يدري ماذا يجرى وماذا جرى , شئ غريب قد حدث , ومضى بسيارته مبتعدا مسافة 3 او 4 دقائق , فاذا بسيدة  لها نفس مواصفات السيدة التي رأى كأنه يصدمها ونفس مواصفات السيدة التي كاد ان يصدمها منذ دقائق مضت, وبنفس العمر والشكل واللبس والاشياء التي تحملها في يديها , وكانت متوقفة بجانب الطريق ايضا !! , فجاءت سيارة من خلف سيارة هذا الشاب , وتجاوزته ثم أصبحت أمامه مباشرة بينما كانت منذ ثوانٍ خلفه تماما !! , وحدث الاعجب والاغرب . قامت السيدة بعبور الشارع فصدمتها تلك السيارة التي ذهبت إلى أمام سيارة الشاب , فتوقفت حركة المرور , ونزل الشاب يهرع الى المرأة فنظر اليها فوجدها تشبه السيدة الاولى وتشبه تلك التي شاهدها يقظة , وكانت على وشك الموت , فاتصلوا بسيارة الاسعاف فحملتها الى المشفى , ولا يدري عن حالها كيف هو , أماتت أم شفيت ؟.  

قاد الشاب سيارته عائدا الى منزله , ولغى مشواره , وذهب فصلى الله شكرا , ولم يغادر منزله طيله ذاك اليوم , والى اليوم لم يجد تفسيرا لما جرى , واستفسر من كثير من الناس فلم يجد تفسيرا ,  ولكن حينما حدثني ظننت أن لدي التفسير وهو الأتي:

حين ينام المرء فان روحه تصعد لعالم الملكوت وقد تقابل ارواح الموتى او ربما تطلع على اللوح المحفوظ الذي بالسماء , واللوح المحفوظ مكتوب به كل ما حدث وسيحدث للخلائق , وقد ترى فيه أشياء ستحدث لك مستقبلا أو حدثت في الماضي معك أو مع غيرك , ثم تستيقظ وتنسى ما شاهدته روحك في المنام , وفي لحظات معينة تحدث عملية تسمي (الجلاء البصري) وفيها تحضر تلك الصور والافعال التي شاهدتها روحك مناما أمام ناظرك أو تأتيك كهيئة خاطر أو فكرة ببالك وعقلك , ثم بعدها قد تتحقق كما رأيتها, وحينها تتعجب !! , وهذا يحدث مع كثير من الناس حينما يشاهدون مكانا معينا او حادثا معينا يقولون انهم قد شاهدوا هذا الامر من قبل , او ربما يكملون لك ما سيحدث بعدها . والله أعلم .

  =========

أحمد عبد النبي فرغل الدعباسي


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق