]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نُسْخَةٌ من الوفاءِ نادِرَةٌ .. ( إلى لطيفة خالد وطيف امرأة ) .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-01-31 ، الوقت: 16:33:04
  • تقييم المقالة:

 

ما أقلَّ الوفاء بين الناس عامََّةً ..!!

وما أنْدَرَهُ بين النِّساءِ مع بعْضهنَّ بَعْضٍ خاصَّةً !!

فأنْ تمْدحَ امرأةُ امرأَةً أخرى ، غيْرَ ابْنتِها ، فذلك من أَشدِّ المُسْتحيلاتِ .

ولكن ها هي امرأةٌ من طينَةٍ نفيسَةٍ ، تخْرجُ عن هذه ( القاعدة النسائية ) ، وتؤسسُ قاعدةً جديدةً ، في عالم ( نون النسوة ) ، وتُثْبتُ أنَّ بإمكان امرأةٍ أنْ تحبَّ امرأةً أخرى ، غيْر ابنتِها ، وتكنُّ لها خالصَ المودة ، وتَفيضُ عليها من كَرمِ أخلاقها ، ونُبْلِ مشاعرها ، وتَشْهَدُ في حقِّها شهادةَ الفَضْلِ والامْتيازِ ...

فتحيةُ إكْبارٍ ، وانْحناءَةُ إجْلالٍ ، لك يا لطيفة من لبنان ..

وتحية غِبْطةٍ ، ووقْفةُ حُبورٍ ، لك يا طيف من الأردن ...

فالوفاءُ لا يصْدُرُ إلاَّ عن إخْوانِ الصَّفاء ، وخِلاَّنِ الوفاء . 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق