]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مصر بين مبارك ومرسي (نفس الكرسي )

بواسطة: الامير الشهابي  |  بتاريخ: 2013-01-31 ، الوقت: 14:31:52
  • تقييم المقالة:

مصر.. ليس هناك  مجال للمقارنة بها . فمصر أعظم من كل الذين يتحدثوا عنها من باب مقارنة
عهد مباركي بعهد عياطي ..وما حصل في 25/1/2011 ليس ثورة  بمعنى الثوره لأن أي ثورة لها قيادتها التي تقودها
 وتقود  مصر لبر الأمن والأمان ..إذن لنسأل ماذا تبدل بين مبارك ومرسي؟ هنا نريد وقفة وطنيه وليس موقف مقارنه
  الغاز مازال يتدفق على الكيان الصهيوني وبأثمان بخسه ..ومبارك مرسي نفس الكرسي
  إتفاقية الذل والعار مازالت كما هي والكيان الصهيوني يستبيح أرض مصر ..مبارك ومرسي نفس الكرسي
  الأزلام من الحزبين هم نفس الأزلام ونظرية الأقصاء والتهميش للقوى الوطنيه هي هي ..مبارك ومرسي نفس الكرسي
  الطوارىء حالة متكرره وحدث ولاحرج ..مبارك ومرسي نفس الكرسي
  الأنبطاح وتقبيل القدم الصهيو أمرييكيه والمساعدات المشروطه و الأقتراض من الصناديق الدوليه ..مبارك ومرسي نف     الكرسي
اللصوص والفساد والأفساد والأستثمارت التي باعت مقدرات مصر والقناه على الطريق مبارك ومرسي نفس الكرسي
الجيش من مؤسسة وطنيه تذود عن حمى الوطن أصبحت مرهونة بفكرها وأبتعدت عن دورها ..مبارك ومرسي نفس الكرسي
وماذا نقول ونقول ..هل هناك خلاص لمصر الآن بعد أن أتى للسلطه من أعدوه لخرابها فعلا وتفتيتها ..الا نسمع بعسكرة الشارع ..نعم يريدون تحويل مصر لدولة مليشيات وحرس ثوري بحجة الدفاع عن الثوره والكل يلتحف عباءة الثوره
لماذا بناء المليشيات المسلحه وتهريب السلاح من ليبيا من أسلحة متطوره ضد الطائرات والدبابات وخلافه لمن هذا السلاح يهرب ويباع في السوق بل ولمن ومن هي الجهة التي تريد أن تؤسس مليشيا وجيشا على غرار حزب اللات في لبنان
هل لمحاربة أولاد القردة والخنازير من الصهاينه؟ أم لمحاربة أولاد القردة والخنازير ألان من قوى وطنيه تريد أن تعود مصر للمصريين ..
  وربما غدا نسمع فتوى بردة من يقاتل الكيان الصهيوني ..أبشري يا أم الدنيا ..أسفي يريدونك أكبر عاهرة في الدنيا ..لعنهم الله وقاتل الله من تحالفوا مع الشيطان  من المتصهينين الجدد في الساحة العربيه

الامير الشهابي  خلاصة  في شؤون عربيه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الامير الشهابي | 2013-02-01

    الاخ الفاضل شنيكات ..هذه حقائق يرسمها الواقع الذي تعيشه مصر الان .. والحقية أن الأحوان  لو فاز أحد غير مرشحهم لقلبوا  الدنيا

    وهددوا السلام الأاجتماعي لمصر ولأعلنوا ألجهاد الأكبر ..وعندما وصل مرسي بما يسمى لعبة الصناديق صدقوا كذبة أن الصناديق

    هي إرادة شعب وديمقراطيه ..الصناديق هي فن المستحيل بالممكن ..والمال السياسي وجهل الجهلاء  وصفقتهم مع المجلس العسكري

    الذي أراد تجاة مصر من النار فرمى بها في جهنم .. وقد حظي الأاخوان بدعم أمريكي مطلق ورضاء صهيوني مبطن وأجاد الأخوان لعبة الولاء

    والأنقلاب على كل مزاعمهم بأنهم في شعارهم ( وأعدوا ) يعدو لقتال أولاد القردة ولكن اولاد القردة من الشعب المصري الذي أصبح هو

    عدوهم والكيان الصهيوني جار عزيز

     

     

     

  • شنيكات | 2013-02-01
    حقيقة اخي الكاتب اعجبني فيك استقراء الواقع  رغم اختلاف الشخوص ... مقاله جيدة  تلامس لب الحقيقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق