]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حكمة الحياة

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-01-30 ، الوقت: 23:42:37
  • تقييم المقالة:

احقر خلق من يكون اخرس و اعمى حول ما يدور حوله من لغوب

الخرس ليس فى النطق و الفصاحة بل فى اظهارالحق بطوبى قلوب

اما العمى فليس فى فقدان بصر فما اكثر العمى وهم يتمتعون باحلى عيون بلا عيوب

يسمعون و يشاهدون على الشاشات قوما يتطاولون على الذات الالاهية بذهول

لا يحرك لهم ساكنا و كان الذين يتكلمون اصحاب عقول

الشعب يدفع لهم الضرائب لمشاهدة الكفر و التهكم على المبادىء و المثول

المذنب ليس المذيع وحده بل ايضا الذين شاركوه فى الحضور

تراهم يحركون رؤوسهم طاعة لجاحد نعمة الله الغفور

افق يا ابن وطنى و انطق و اجعل لسانك سيفا مسلول

قد تعلمت ما يكفى من الحكمة لصد الشرور

و شاهد الوضع و احكم بالحكمة فعيناك لم تعد تتحمل الافول

لا تعيش كالانعام تحيا لتاكل و تشرب و تزول


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Fida (عـــــــــــذاب) | 2013-01-31
    كل منا يصرخ نفس الصرخة لشعبه الكل في سبات حتى صرت اختجل ان اكتب لان من يقرا يصمت
    انقطعت لاشهر عن الكتابة وعدت من جديد فوجدت القراء قل عددهم والكتاب انشغلو بعواطفهم واوهامهم ليس الكل طبعا وانما الاغلبية لك احترامي استازي الموقر وتقبل احترامي وانا اضم صرختي الى صرختك
    ولك كل الشكر والتقدير
    الكاتبة فداء الملقبة ب عذاب
    • Mokhtar Sfari | 2013-01-31
      ابنتى العزيزة فالصرخة هى صرخة كل العرب صرخة كل مسلم تنهال عليها ضربات متوالية من الاعداء و لا يحسن الرد و لو بلكمة واحدة لاسترداد شىء من كرامة فقدها منذ عقود حسبنا انفسنا فى الطريق المؤدى الى استرجاعها فاذا العدو اللدود يكشر عن انيابه لاثنائنا عن جنىي الورود لكن تيقنى اننا بكتابتنا سنعيد باذن الله للامة الوجود و نحرر كل اوطاننا التى افتكت منا لنعطها اسما اخر للخلود

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق