]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تهور شباب

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-30 ، الوقت: 18:55:58
  • تقييم المقالة:

اندفع في تهور برغبة شبقة في اكتشافات جغرافية الجسد ..بدى في عنفوان هرقل ..انفتح امامه عالم من التفرد الم ينتفض جسده على ضعفه ومخاوفه . صدمة الشباب ..تستطيع ان تسقطك في غوايات النفس الأمارة بالسوء فتتعلم عادات سيئة واخلاقيات منفلته تحت قيم انا حر ..كتب يوما احسان عبد القدوس قصة انا حرة ..ان تنتفض المراة على فلسفة الحجاب ملقية خمارها كما فعلت هدى شعراوي في اوروبا معلنة تحررها من  ديكتاتورية الرجل المشرقي وخرجت الدعوات والصياحات بالأطاحة بمملكة الحريم ..كتب ايضا قاسم امين المراة الجديدة وانتشرت الصالونات في جاردن سيتي ..وهام ادباء وشعراء في صالونات النساء كانت مي نفرتيتي مصر المعاصرة ..

واعلنت لبنانيات عدم رغبتهن وحاجتهن للرجال ..مادام دلك لا يسرق منها تميزها وترتفع دعوات الشباب في تدعيم التثاقف الغربي في استهلاكية ذوقية وتتخد المظهرية احى اخطر الأستلابات والأنتكاسات النفسية لما تدخل قيم الباس واشكاله بتحررية الغرب ونظرته للجسد فيبدو اكثر اغراء وميوعة ويظهر في الموضة المعاصرة التي تبدو في مرحلة من الأنحلال الجسدي بل بلغت ان تحول العري موضة وتحول استهداف حقيقي مر من خلاله الغزو ..والأختراق


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق