]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مبارات الجزائر كوتيفوار

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-01-30 ، الوقت: 18:51:02
  • تقييم المقالة:

اليوم وفي هذا الزمن يلعب الفريق الوطني الجزائري مبارات لكرة القدم في إطارات تصفيات

كأس الأمم ...

الأعين كلها مشدودة لهناك ، والجميع يترصد ما يقوم فيه وفي الملعب من دوران للعب

لكن هل ما نراه واقع ، اللاعبون الجزائريون يلعبون بمعنويات لا أدري ما بها الإحباط هلك اللاعبون

ولا تزال الأعين لم تنسى ضربة جزاء التي أهملها الاعب الجزائري هل الضعف إلى هذه الدرجة

ولماذا؟

الاعبون أصبحوا ضعاف حتى من إعتزل فإعتزل لأنه ضعيف وهم ليسوا قادرون على اللعب بل يجرون وراء المال

يجرون وراء الشهرة ؟؟

ما هذه بمبارات وعيب وعار ما نتفرجونه ...

ومتى تعود الرياضة الجزائرية إلى ما كانت عليه ؟؟؟

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق