]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

مَـنْ نَـحْـنُ ؟!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-01-30 ، الوقت: 17:24:47
  • تقييم المقالة:

 

 

مَنْ نحْنُ بالضَّبْطِ ؟!

مسلمون ، أم كفارٌ ؟!..

شرقيون ، أم غرْبيون ؟!

تقليديون ، أم مجددون ؟!

أحرار ، أم مستعمرون ؟!

ولكي تفهوا السؤال ، تأملوا هذا الخليط من الناس ، الذين هم منَّا وعلينا ، كيف يلبسون ، كيف ينْطقون ، ماذا يقرؤون ، إلى ماذا يستمعون ، وماذا يُشاهدون ؟

ثقافتنا ما هي ؟!

فنُّنا ما نوعه ؟!

برامجُ تلفزيوننا ؟!

أفكارُنا ، عاداتنا ، اهْتماماتنا ... ؟!

آدابنا ، اقتصادنا ، اجتماعنا ، مذاهبُنا ، ودينُنا نفسه ؟!

كل هذه الأمور على ماذا تدُلُّ ، وكيف تُصَوِّرُنا عند أنفسنا أولا ، وعند غيرنا ؟!

ما هو الحُكْم الذي يليق بنا ، وما هو الوصْفُ الذي ينطبق علينا بين الشعوب والأمم ؟!

فنحن خليطٌ من الناس ، مزيجٌ من الأفكار ، ومتعدِّدون ، ومتشعِّبون ، ومنْفصلون ، ومختلفون ، ومتنافرون ...

ولا أدلَّ على ذلك من قراءاتنا المتنوعة ، وتَباين نظريَّاتنا ، وآرائنا ، ومُعتقداتنا ، وظنوننا ؛ فأول كتاب يقرأ فيه تلامذتنا ، في المدارس الابتدائية ، نجد فيه أعْلاماً من الشرق والغرب ، ومفكرين مؤمنين وملحدين ، وأدباء محافظين ومتحرِّرين ، وتلفزيوننا نُشاهدُ فيه دُروساً في الوعظ والإرشاد ، ودُروساً في الغناءِ والرَّقْصِ ، ومسلسلاتٍ عن أهل الإيمانِ ، والتقْوى ، والصَّلاحِ ، ومسلسلاتٍ عن أهل الهوى ، والعشق ، والطَّرب ... !!

حتَّى سجِلاَّتنا الإداريَّةُ فيها صفحاتٌ بلغةٍ ، وصفحاتٌ بلغةٍ ثانيَةٍ !!

وشوارعُنا تمْشي فيها نساءٌ بالجلباب والنِّقاب ، ونساءٌ بسراويلَ ضيقة وفساتين فوق الرُّكبتين ... !!

وشبابنا منْهم منْ يُرسلون لِحاهُم طويلةً ، ومنهم من يَحْلقون ذُقونَهم كل صباحٍ .. ومنهم من يرْتادونَ المساجدَ منذ الفجْر ، ومنهم من يعودون في ذلك الوقت من البارات ... !!

وظواهر كثيرةٌ لا يرْبِطُ بينَها رابطٌ ، ولا تجْمعُها أيُّ وحْدةٍ ... فمن نحن ؟!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق