]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحب والولاء لله ولرسوله

بواسطة: جمال ابراهيم المصري  |  بتاريخ: 2013-01-30 ، الوقت: 08:04:08
  • تقييم المقالة:

 

 

الحبّ والولاء لله ولرسوله

 

 

        ما نراه في أيامنا هذه ما هو ألا ضياع وضلال عن الطريق الصّواب ، طريق حبّ الله ورسولـه الكريم .. طريق الولاء لله ولرسوله عليه الصلاة والسلام فقط .. وأن يكـون فخــر الإنســان المسلم وشـعاراتــه هــي لله ولرسوله الكريم ، لا أن تكون للآباء والأبناء والأخوة والأزواج والتجـارة والمصالح والمال والجـاه والمنصب والكرسيّ والقوم والعشيرة .. أبــداً ، إذ يقــول تعالى جــلّ في علاه : (  قُـلْ إِنْ كَانَ آَبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُـمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِــنُ تَرْضَوْنَـهَا أَحَــبَّ إِلَيْكُــمْ مِــنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ ) التوبة 24.. كما قال عليه الصلاة والسلام : ( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه) .

    كيف لا نحبّ نبيّـنا عليه أفضل الصلاة والسلام وقد أحبه الحجر والشجر والبهائم .. جبل أحد أحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد قال فيه : ( هذا جبل يحبنا ونحبه ) .. وكان عليه الصلاة والسلام عندمــا يخطــب فـي الناس يقف على جذع شجرة ، وبعد مدّة تم بناء منبراً ليقف ويخطب عليه رسولنا الكريم بدلاً من الجذع ، وفي يوم من الأيام وهو يخطب عليه الصلاة والسلام بالناس ، سمع أنيناً فذهب ليرى من أيــن مصــدر صــوت هــذا الأنين .. فوجد هذا الأنين من جذع الشجرة التي كان يقف عليها قبل بناء المنـبر ، فقــرّب منــه عليــه الصــلاة والسلام ووضع يده عليه وقال له : ألا يكفيك أن تكون معي في الجنة ؟ فسكن الجذع .

      كيف سننال الفلاح في دنيانا وآخرتنا ونحن لا نرفع إلا شعارات القوميات والعشائرية والليبرالية والتقدمية .. الخ من الشعارات التي لا عدّ ولا حصر لها فقط  لنحقق مكاسب ومناصب دنيوية !!  كيـف سنفلــح وأصبحـت همومنا لأبنائنا وجمع الدنانير لهم تطغى على أداء فرائض الله وحبّ سنة نبيّه !! وأين هــو الفلاح ونحـن نغشّ الآخرين بشعارات كاذبة لا نؤمن بها ولا حتى نقدر على تحقيقها فقط  للوصول للمناصب التي توصلنـا لتكديـس الأموال !! وأين نحن من الفلاح وقد أصبحت التجارة والمساكن والفلل والسيارات الفارهة هي أوّلاً فــي حياتـنا !! وكيف نصل للصّلاح ونساؤنا وبناتنا وأخواتنا همّهنّ في اختيار لباسهنّ أوّلاً هـو لإرضاء مــن فــي الــشارع وليس إرضاءً لله تبارك وتعالى ولرسوله الكريم !! .

 

                                                                                           Jamalmasri60@gmail.com

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق