]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نهاية البداية

بواسطة: عصام الدين عادل إبراهيم  |  بتاريخ: 2013-01-29 ، الوقت: 07:41:34
  • تقييم المقالة:

7/12/2012

نهاية البداية

 الأستاذ/ عصام الدين عادل

 المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده

 المسلم على المسلم حرام , دمه وماله وعرضه

 المسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضا

 أنصر أخاك ظالماً أو مظلوماً قالوا يا رسول الله علمنا كيف ننصره مظلوماً فكيف ننصره ظالماً قال من لا ينطق عن الهوى امنعه عن ظلمه خذ على يده. وليس خذ بيده وأعينه على ظلمه

 هذا هو الإسلام

 وقال عمر بن الخطاب ويحك عمر أصابت امرأة وأخطأ عمر.

وعمر بن عبد العزيز الذي زهد الدنيا وأرضى الواحد الأحد الفرد الصمد

 فأعانه الله فأشبع الجائع وستر العاري وأسكن الشارد وأعف بالزواج الشباب وأعم الأمن والرخاء بعد فساد وخراب.

هذا هو الإسلام

 من أراد الدنيا فعليه بالقرآن ومن أراد الأخرة فعليه بالقرآن ومن أرادهما معاً فعليه بالقرآن.

إذا سألت فاسأل الله.. وليس صندوق النقد الدولي

 وإذا استعنت فاستعن بالله.. وليس بأمريكا ولا قطر ولا حماس.

هذا هو الإسلام

 يقول الرسول الهدي البشير النذير لجنوده في غزواتهم لأعداء الله والدين

 إذا دخلتم بلد وكانت الحرب فلا تقطعوا زرعاً ولا تحرقوا أو تهدموا بيتاً ولا تقتلوا طفلاً أو امرأة أو عجوزاً أو شيخاً.

ويقول أيضاً إذا تقاتلا المسلم فالقاتل والمقتول في النار.

هذا هو الإسلام

وحسبنا الله ونعم الوكيل

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق