]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحاسيس في المجمرة:par manal bouchtati

بواسطة: عاشقة الزهور  |  بتاريخ: 2013-01-29 ، الوقت: 02:36:49
  • تقييم المقالة:

بعض الناس لاتستحقنا أصدقاء لأنها لاتفهم معنى جوهر الصداقة
ولايستحقون بأن يكونوا متابة الأخوات ولا الأقاريب المعززين
فهم لا يستحقون سوى القليل من وقتنا دون أن نحدتهم بأسرارنا
فهم إن علموا سعادتك التهبوا بنار الغيرة وانتقدوك بتصغير
وإن عملوا بحزن جراحك شمتوا بلذة السادي في أمام عينك دون إدراك

هؤلاء لايستحقون المناقشة لأنهم أغبياء بغبوة وعديمون الفطنة
فدائما سيحقرون من قيمتك ويخفضون من حجم انجازاتك ويعترفون بالأسوء انتقاما فيك
والأسوء من الأمر أنهم في صراع داخلي مع ذاتهم وينتقمون في أنفسهم
ولايؤترون في أحد سوى الحساس الضعيف فهو ممر اطفاء نارهم
كلما التهبوالجؤوا إليه بالتعقيب والشتم الغير المباشر

فهم منتقدون مع أنفسهم قبل العالم الخارجي فهم أمثال المثل المغربي
كبيعو القرد ويضحكوا على لشراه
كيداق أو كيكول شكون
أي أنه يقول شيء وتجيبه عن ماطلب منك ويعاود لك الرد بالانتقاد
كمثال: اشتريت المنزل
يجيب:نعم
السفيه: وهل هو جميل ؟؟؟؟
يجيب:نعم
السفيه :هذا غرور فالناس هي التي ستتذوق مذاق الحقيقة
       وحكمها أكثر اقناعا منك وتابت في نظر الناس
       ورأي كل من يشكر أشيائه غير كاملة
نظري في حوار هذا السفيه منتقد مع نفسه قبل المباشرة في الحديت
فهو يسأل ليتأكد من جمال المنزل ومجرد ماسمع الحدت انفجر من الألام
لأن الحسد يحركه فمادام هو لايقتنع برد صاحب الشيء عليه بأن يسأل الآخرون.
وربما منزله جميل وأجاب بالحقيقة على حسب السؤال دون غرور
فهو لم يقل أن مسكنه في غاية الروعة من الجمال بينما نقص الآخر يدفعه بالرؤيا لصاحب الشيء بهذا الشكل
عبارات واقعية بمجتمعنا إنسان يطلب منك التفرج عن شيء اشتريته ويبدأ بالنقد والتحقير
شيء فلان رائع ووو مثير وجذاب وأثار انتباهي ونوعه ممتاز ومعترف  به لما لم تشتري أنت أيضا من ذلك النوع? أتأسف لك
فنوع هؤلاء يحسدونك عن أشياء يفتقدونها ويطلبون رؤيتها بالحاح ويسارعون إلى مدح الأشياء البسيطة أو المثيلة لأغراضك وبعدها يعبرون أن ماتملكه ناقص
وفي غيبتك يسخرون أنك لاشيء فأي نوع هؤلاء من البشر?
فأنصحك بأن لاتطيل معهم الحديت بطلاقة واجعل كلامك معهم بالحديت العابر مثل الغثاء
فأوصيك بأن لاتفشي لهم عمق أسرارك فإن أخبرتهم أنك ستسافر لدولة ما سيعصبونك
اعلم أنهم يعشقون الهجرة والعمل في ذلك المكان ومجرد ماعلموا، أنك ذاهب أخذوا يسخرون ويشتمون المكان  ويمدحون المكان الآخر ضدا فيك
وحتى في الوظيفة لاتروي لهم نوايا طموحاتك فإن سألوك قل الله أعلم مقسم الأرزاق واحد
وبعد التخرج اضرم جمرة قلوبهم بوظيفك الجديد فهم من أرادوا ، اللدع والوجع واللفح والألم
أذكر فتاة أخبرت صديقتيها بحبها لمهنة التدريس وأنهـا ستجتاز الامتحان بعد الدكتورة وتستعد للتداريب
وتنوعت أرائهن : التعليم شيء معصب والتمتيل أحسن منه
أنا أحتقر تلك المهنة
مهنة سيئة وقبيحة جدا يجسدها الفقراء
أنا أعترف بالصحافة والهندسة والتعليم آخر شيء أفكر فيه
فهم في غيبتها يخبرون الناس أن الأستاذة الجامعية شيء رائع بوطننا فهم يأخذون أجورا مرتفعة
وفي وجهها يغمضون من أبصارهم حسدا فيها
اجترت الأيام ببعضها وأجبرها الأب عن الزواج فشمتت أهل السوء فيها، والبعض منهن درس عن التدريس وكأنه لم يسخر منه يوما
فلهذا أنصح الناس بأن لايكشفوا سرهم للجميع وألايطيلوا الحديت مع أي كان ،وليست كل الناس أختي وكل البشر أخي
فالقليل من يستحق هذه المكانة ولاداعي بأن تكون السداجة مع الجميع
أنا شخصيا أترنن الأسف ببكاء عن هؤلاء لأنهم يقهرون أنفسهم بكثرة التفلسف ،في ظهر الغيب
والنقد والتحقير المبالغ أثناء المباشرة فهم الفلاسفة الفاشلون الذين تفلسفوا في وجوه الناس ؛ هذا ليس جميل هذا متوسط هذا فقير هذا غير محترف إلخ
وغالبا مايمدحون أنفسهم وأخواتهم دون أن يحرجهم الغير
فهم من يمارسون النقد للأشياء الجميلة ونسوا هؤلاء النقاد عاشوا تحت ظل السراب وهم ينتقدون الفن النقي
فأنتم الفلاسفة والنقاد ولستم الأدباء ياأهل الشؤوم
وآسفاه على قلوب مريضة وملتهبة كما يلتهب الجمر في المجمرة ،فهكذا قلوبكم تشتعل بها الأحاسيس الحاقدة بالقلب الضيف مثلما تلتهب النار في الوعاء
وقبل ختامي أخواتي فأنا لاأنتظر ردودكم وإنما أكتب لكم مايجري بالمجتمع وأكيد ،أنتم تعرفون هؤلاء الأصناف
وما أنا إلابشر لاتنقصه أغلاط أتى لكم بمقال اجتماعي و هدفه أن يوصل الفكرة إلى قلوبكم ويجدد نبأ أحدات صنف هذا الناس ويحدركم منهم
وشكرا أخواتي مع فائق شكري وتقديري
بقلم:منال بوشتاتي

صفحة الابداع على الفايسبوك:http://www.facebook.com/home.php?ref=hp#!/manalbouchtati?fref=ts


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • اسو | 2013-01-29
    مقالكي اعجبني وهو من الواقع مع الاسف الكثير منا يهتم ويتاثر بالمحبطين والمنتقدين لانهم متكلمين بارعين ومقنعين ولكن ايضا هناك ناس طيبون يتمنون لنا الخير لنا هم من يجب ان نتعامل معهم ونحتك بهم عاشت يدكي انتظرمقالات اخرى مشابهة في عدم التعرض للاستفزاز او الايحاء السلبي الذي لا تتخيلي كم يؤثر على تقدمنا بالنوفيق

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق