]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القرآءة الخامسه والعشرون (9) ذات مساء

بواسطة: الامير الشهابي  |  بتاريخ: 2013-01-28 ، الوقت: 23:19:58
  • تقييم المقالة:


ذات مساء
تواعدا للقاء في سرير دافىء ليصنعا
ولادة جديده ..
في جو حالم وضوء خافت
رسم أول حرف من حروف إسمه على شفتيها
إحتضنته بإنصهار ..ولحظات إنبهار
حتى غرقت في تفاصيله !
ورسمت فوق جسده وشما من الحناء
وأرًخت ْاللقاء ..
وأخفتهما عتمة الليل من عيون الضوء
ذات مساء .
كانت هنا ولم ترحل
ومازالت معلقة بشفتيه !!
=========


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق