]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصالونات الأدبية العربية والغربية بقلم إزدهار

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-01-28 ، الوقت: 16:45:16
  • تقييم المقالة:

تعتبر المجالس الأدبية بأنواعها وفي مختلف التخصصات الأدبية والفكرية والعلمية المتنوعة إحدى الركائز

لنشر الكتب ، وفي مساحات متنوعة

لكن هل هذا صحيح ؟

هل ما يعيشه الكتاب الأن هو الواقع ؟

بالفعل يضاهي الصالون درجة الكتاب وإلا لماذا يطبع هذا الكتاب ، فالصالون الأدبي هو الناشر الفعلي للكتاب

كما أن الرواج للكتب لا يتسم بالمصداقية إلا إذا كان بصالون ، لأن الصالون هو المساحة الواسعة

المخصصة للكتاب

الصالونات الغربية راعت المسؤولية الفردية والجماعية للكتاب وخصصت من المساحات الخاصة لنقاشات المحتوى

ما جلب النظر وحاز الإهتمام

ولهذا وجب الإهتمام بالصالونات ومحاولة البقاء على إستمرارية مثل هذه المجالس حتى يتسنى للكتاب

الحفاظ على نقطة الركيزة فيه

وليكن لنا فكرة على الكتب علينا المساهمة في هذه المجالس ، والمداومة على حضورها لأنها رمز إستمرارية

الكتاب بمختلف مجالاته ......

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق