]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى من أسميته حياتي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-01-28 ، الوقت: 04:53:13
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

سطع وجهك كالبدر في نصف العمر,وانتشر نورك كالشّمس في وسط الأيام,واستحقيت قلب ناصع البياض لن يعبث به انسان,

 

وتوجت ملكاّ على عرش الحياة,لذلك أسميتك حياتي...

وانا أسير إليك أو أقفز أو أطير ,وقعت وغمي علي وفقدت وعيي لأيام معدودات ولما رجعت عرفت أنّك خنت ولكن ليس أنا..

أحببتك حباّ لو وزنوه لرجحت كفته عن حديد وصلب الكون كله ,وعشقتك عشقاّ عملاقاّ نسبة الى جميل بثينة وعمر ابن ابي ربيعة وعنترة ابن شداد...وهويتك ملء الأرض والفضاء ....وخنت ولكن ليس أنا..

لن أندم انّني صدقت أنّه يوجد حب وحقيقي في هذا الزمان ,ولن أندم على الوقت الذي كان معك ,ولكن خيبتي بك كبيرة.

كنت كررت على مسامعك في مرات عديدة أرجوك لنوقف هذا الجريان وكنت تعترض ,وكنت أشعر بابتعادك وكنت تنفي ,إلى أن عرفت أنّك تساوم وتقايض وتتاجر وليس بقلوب النسّاء فقط وإنّما بذاتك أيضاّ.

لن أكرهك ولكن سوف أعود نفسي على أن لا أشتاق ,ولو بقيت على حبّك ولكن سوف أتعلم كيف يكون الفراق...

ومع ذلك أختم رسالتي وأقول لك لن أسمي أحد حياتي وأكرهه سوف أبقى أحبّه وأكثر من الأول ولكن وحدي وبدونه سأتابع وسأكمل المشوار وإلى القمة حيث لا يتسع المكان هناك لإثنان.....

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-02-02
    كلمات تصهل كما الفرس حينما ترسل ظفيرة التنزه ,
    ها هي تشرق في حرفك اختب الراقية والحبيبة لطيفة خالد
    في نصك أبدعت في عرض حرف معطر بأجمل الازهار هنا في (الى من أسميته حياتي )
    كنت غاية في ارتداء التسامح والحب والالفة والود ,بأبهى حُلة وأجمل حروف منتقاة من ذاكرة الماضي
    كنت ولا زلت ذات رداء أبيض بنقاء الثلج ولونه الباهي الزاهي , يتخيل اليَّ انك عروسة الصفاء
    في زمن انعدمت به تلك  الصفات ,, ولو حتى ذرة هباء
    انت وما زلتِ ,,كما أعرفك ,,
    بارك الله بك وابقاك شعلة لا تغيب ابدا بالوفاء والاخلاص
    محبتي حيثما انت
    طيف بكل التقدير والمحبة


  • Fida (عـــــــــــذاب) | 2013-01-28
    والله انها قمة في الجمال تمنيت لو انني انا من كتبها
    لا تعليق اكثر من ذلك
    محبتي الدائمة لك
    الكاتبة فداء
  • Jamel Soussi | 2013-01-28
    أشكرك من كل قلبي
    و تحية خالصة لرقي حرفك و جمال مشاعرك الإنسانية الخالدة
    وهج كلماتك أنطق حرفي المتواضع لكي يجاريك و ينهل من معين شعورك العميق 
    و جمال كلماتك المعبرة على صدق الأحاسيس و رقة المشاعر و نبض الحياة في صورك المتألقة دوما
    دمت مبدعة و بكل حب و تقدير أحييك لطيفة خالد.
  • Jamel Soussi | 2013-01-28
    لم أستطع التعليق عل هذه الخواطر الرّاقية في الشعور و الإحساس...سوى بكتابة خاطرة عنونتها:

    قد يؤلمنا القرب بما فيه من خداع

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق