]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حديث مع نهر النيل

بواسطة: nada kammoura  |  بتاريخ: 2013-01-27 ، الوقت: 20:38:37
  • تقييم المقالة:
حديث مع نهر النيل

يا نهر النيل هل سترحل؟   ان اردت الرحيل فرحل

انا اعلم انك اذا رحلت لم ترجع

لان لم يعد فى المصريين اوفياء    مثل اجدادنا القدماء

الذى  لا يشغل عقولهم        سوى التفكير فى كيفيه الافاده منك والحفاظ عليك لكن القدماء قد ماتوا مات من كان يحافظ عنك مات الفطناء والنبلاء      مات صانعوا الحضارة والامجاد

أتى اليك مخلفات الاجداد     أتى اليك الآباء والاحفاد

الذين لا يهمهم امرك وانت لهم لست سوى ارض سوداء يلقوا بها ما شأواش من مناديل قد مسحت دموع فتاه او ورقه كتب عليها امر ما او طفل يأكل ويلقى او رجل قد ضاقت به الحياه فيشعل سيجاره و يلقى بها فى الماء وسفينه بك حائرة اين تضع مخلفات الحياه فتلقى بها وسهره على النيل هادئه لا تكمل الا بوجود تسالى ويلقى قشرها فى الماء

فأنظر واعجب واسأل نفسى لما كل هذا العناء ؟

وفى نفس الوقت ارى صاحبه المنديل وصاحب الورقه والطفل الصغير والرجل يشربون من ماء النيل

ففى وقتها يصيبنى الجنون وافكر مرة اخرى واسأل نفسى نفس السؤال ولا اجد الجواب لهذا سأترك لكم الجواب ..

فلا تحزن يا ايها النهر العظيم يا اطول انهار العالم

يا نهضه مصر وحضارتها

يا مئوى الشعب المصرى

  يا صديق وفى يصعب ان تجده فى هذا الزمان

انا اقول لك واعلم بأن ما اقوله سيؤدى الى هلاكى

ارحل فأن من تعيش لاجلهم لا يعيشوا لاجلك انت


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق