]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما يصبح الحلم صعبا

بواسطة: اسامه الزواهره  |  بتاريخ: 2013-01-27 ، الوقت: 19:50:49
  • تقييم المقالة:

نعيش أحيانا بين ثلاثة أشياء في عالمنا الصغير ,  الواقع  و التفكير و الأحلام ,  و نكون ضائعين بين الذات و الشخصية  , فإذا كنا في عالم التفكير أو عالم الأحلام  عندها نتمنى أن نبقى هناك و لو لفترة قليله  , أما عالم الواقع فهو  الذي يجعلنا نهرب منه إلى عالم الأحلام , نهرب من عالم بشع جدا يدمر آمالنا , يحطم قدراتنا يجعلنا لا نفكر بشيء ابدآ سوى تلك الأحلام الصغيرة جدا التي رسمت في عقولنا و جعلتنا  نشعر بالراحة  التي سرعان ما تزول مع نزول القدر . لكن ماذا لو كانت تلك الأحلام  صغيرة جدا لا تغير مجرى حياتنا لكن تشعرنا بالراحة والسعادة أحيانا ,  إذا أنا  لا أتحدث عن تلك الأحلام البعيدة عن الواقع أو الكبيرة جدا بل أتحدث عن بعض الأحلام الصغيرة التي تجعل منك إنسانا  مبتسما و يشعر في داخل قلبه بالمحبة و الحنان  .

جميل أن نحلم و أن نسعى جاهدين لتحقيق أحلامنا , مثال بسيط جدا ربما  تحلم طوال اليوم أن تسمع بعض الكلمات الجميلة والهادئة من الشخص الذي تحب و تسعى جاهدا و تعمل كل ما في وسعك لتسمع تلك الكلمات و تنتظر كثيرا لكن لا تأتي أبدا لسبب أو لآخر فتختار إلى نفسك أن تسمعها بأحلامك  لكن المصيبة الكبرى أن لا تسمع تلك الكلمات حتى في  أحلامك   و أن تفشل في اختيارك ! ربما تنتظر لأيام و شهور عديدة لكي تلتقي من تحب و تجعل اللقاء في أجمل أوقاتك و تجمع جميع أفكارك و ترتب  حديثك و تنتقى أجمل العبارات لكي تضعها و تقدمها  بين يدي صديقك أو حبيبك و تفكر كثيرا لكي يكون أجمل لقاء قي حياتك بل و ربما تطلق على ذلك اليوم " لقاء العمر" لكن سرعان ما تصدم عندما ترى برودة الأعصاب واللامبالاة و عدم الاهتمام هي الصفات الطاغية على شخصية صديقك أو من تحب عندها سوف تشاهد كل آمالك  تقع في وادي عميق دون أن تدري انه كان   حلما بسيطا و لم يتحقق .

  يجب أن تعلم انه الكثير من الناس من ينتظر كلمة طيبة , أو ابتسامه , أو اهتمام منك و ربما ذلك شخص هو من  يحبك و من يهتم بك أكثر من غيره لذلك لا تبخل بتلك الأشياء البسيطة الصغيرة التي ربما تغير تفكير شخص أو تدخل الفرح والأمان على قلبه , من يدري !! ربما تكون تلك هي" أحلام"   ......  

بقلم . أسامه الزواهره                         

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق