]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السّعادة الحقيقية(من ذات الرداء الأبيض)

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-01-27 ، الوقت: 10:27:13
  • تقييم المقالة:

:شبابنا يحقق السعادة الحقيقية. بالكلمات يواجهون العسكر الجائر والذي لا اعرف ماذا دهاه بالرغم من الانشقاقات التي تحصل بينهم. الا ان الساحات والأحياء والمدن السورية واليمنية ما تزال تغرق بالدماء الزكية. يقولون انهم يواجهون مجموعات ارهابية هل الطفل والفتاة والشيخ يملكون القدرة على الدفاع عن أنفسهم حتى يتهمون بحمل الأسلحة أنهم كاذبون وكل هذا كي يجدوا مبررات للجرائم التي ارتكبوها وما زالوا يرتكبونها. فيا من احب الحياة الحرة والكريمة لدرجة أنه يموت لأجلها . أهل الشام أحفاد خالد ابن الوليد وأبناء معاوية ابن ابي سفيان ومصنع الرجال الرجال الذين لا يهابون الموت ويواجهون الظلم والاستبداد بالصبروبالصلاة وبالدعاء والمدافع والصواريخ والرصاص بالكلمات التي تزعزع أركان الحكام الفاسدين والذين باذن الله مأواهم جهنم وبئس المصير لا تتراجعوا واصبروا وصابروا ورابطوا وأعدوا العدة للمستقبل القريب المستقبل الذي يخيم عليه الاستقرار والسلام والنعيم. يا شباب الربيع العربي في كل الوطن العربي أنتم الأساس لا تهنوا ولا تحزنوا انتم الأعلون والى العمل يا شباب ولا تلتفتوا الى الوراء .لقد آن الأوان أن نقول ما نريد ونعيش في أوطاننا سالمين مطمئنين .وعليكم نعتمد بعد الاتكال على رب العالمين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • روهيت | 2013-01-29
    جميلة كلماتك وقوة عباراتك ..
    شبابنآ سيحققون النجآح لوطنهم ولأمتهم ..
    شباب سوريآ وكلنآ سوريا سننصتر يوماَ ..
    فلماذا الحسرة وشهدائنا بالجنة ..
    فلماذا الندم ونحن ندافع عن اعراضنا ودمائنا ..
    سلمك الله على روعة المقالة الهادفة ..
    هي السعادة الحقيقية كآنت بقلمك رائعععة جداااَ
    محب لقلمك : سجين 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق