]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العملية الأنتخابيه في الأردن مابين الأستحواذ ومعارضة النتائج

بواسطة: الامير الشهابي  |  بتاريخ: 2013-01-26 ، الوقت: 20:07:58
  • تقييم المقالة:

ساد الشارع الأردني بعد الأعلان عن النتائج النهائيه للأنتخابات العديد من التساؤلات
التي طرحت نفسها والتي عبر فيها البعض عن عدم رضاه لنتائج الأنتخابات بل
إطلاق ألاتهامات من بعض المرشحين الذين لم ينالوا حظا ليكونوا تحت القبه ..وإلتشكيك بنزاهة
العمليه الأنتخابيه مما إنعكس سلبا على تصرفات هجينة بدأت تسيطر على بعض المنفلتين من
عقالهم فيما سمي بالأحتجاج ..
وهنا ومن نافلة القول أن المجلس السابع عشر قد وضحت مكوناته من ألغالبيه المؤيده
لنهج الأصلاح حسب الرؤية الملكيه ولكن الواضح أن العملية الأنتخابيه شابها بعض الضبابيه
في إستخلاص النتائج والفرز وثبت عدم قدرة الهيئة المستقلة للأنتخابات إدارة العملية الانتخابيه
من واقع مايجري حيث أن العديد قد سجل نقطة نظام حول كيفية إعلان النتائج التي شكلت إلتباسا
مما حدا بمهتمبن بالشأن الأنتخابي لدعوة جلالة الملك عبدالله الثاني لأعادة العملية الانتخابيه
لتكون وفق معطيات واضحه تنم عن الشفافيه والأحاساس بالمسؤولية الوطنيه من وجهة نظرهم.
لذلك مازال البعض ينتظر إيضاحات حول ماجرى في عمليات إستخراج النتائج ألتي بدا أن الاعلام
ساهم بطريقة خاطئة بنشر نتائج لم تعتمد على مصادر رسميه وإنتظارإنتهاء عمليات الفرز
التي تعطي صورة واضحه او تقرييبية للنتائج .. وهنا ينوه البعض أنه يجب عدم السماح لمحطات التلفزة المحليه
بنشر نتائج اوليه لم تعتمد النتائج النهائيه الرسميه والتي أدت لحدوث ما يعتبره البعض خروقات
في العملية ألانتخابيه مازال البعض يتكهن بآثارهها على مصداقية العملية الأنتخابيه برمتها
ومازال الحدث الأنتخابي حديث الساحة السياسيه والمهتمين لبلورة برلمان يحظى بالثقة من الناخبين
الذين أدوا واجبهم الوطني وينتظرون من المجلس الكثير ..
ألامير الشهابي / قرآءه في نتائج العملية ألانتخابيه الأردنيه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق