]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثَوْرَةُ الإنْسانِ .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-01-26 ، الوقت: 18:41:51
  • تقييم المقالة:

 

 

كُلُّ ثوْرةٍ ـ في نظري ـ هي جوْهَرُ الحياةِ الكَريمَةِ ، تعلَّمَها الإنسانُ حين علَّمَه اللهُ أباهُ آدمَ الأسْماءَ كُلَّها .. وهي فَنُّ العَيْشِ بها يفْرضُ كَيْنونَتَهُ فوْقَ الأَرْضِ ، ويُثْبِتُ أَنَّهُ خليفَةُ اللهِ ، وليْسَ خليفَةَ الأُمَمِ المُتَّحِدَةِ ... إذا حقَّقَتْ غاياتِها النَّبيلَةَ فهي مُباركةٌ ، وإذا أَخْفقَتْ وَسائلُها فهي شَهيدةٌ !!

وكُلُّ ثَوْرَةٍ ، هي منْ ميراثِ الأنبياءِ ، ومنْ عزائِمِ القِدّيسينَ ، ومنْ أَخْلاقِ الفُرْسانِ .. ومنْ طَبْعِ الشُّرَفاءِ ذوي النَّخْوَة ، والعِزَّةِ ، والكَرامَةِ .

وهي أبداً لا تكون ضِدَّ العدْلِ ، بل تكون ضدَّ الظُّلْمِ .

وهي أبداً لا تَزْهَدُ في الحُرِّيَّةِ ، وإنَّما تَرْفُضُ العبودِيَّةَ .

ولا تَسْكُتُ عن الحقوقِ ، بل تدافِعُ عنها للجميع ، وبأَعْلى الأصْواتِ ...

ولا تَنْدَلِعُ نيرانُها في السَّاحات والميادينِ إلاَّ بعْدَ أَنْ يُسَيْطِرَ الظَّلامُ ، والجَوْرُ ، والقَهْرُ .

فَلَمْ يحْدُثْ في تاريخ الإنْسانِ أَنْ قامَتْ ثوْرَةٌ ، والنَّاسُ يَحْيَوْنَ في أَمْنٍ وسلامٍ ، ويَنْعمونَ بأسْبابِ السَّعادَةِ ، وأَوْقاتِ الرَّخاءِ .. ولكن تقومُ ، غالباً ، حين تَخْتَنِقُ النُّفوسُ ، وتَبْتَئِسُ الأرْواحُ !!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق