]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فلسفة رجل

بواسطة: انس شامي  |  بتاريخ: 2013-01-26 ، الوقت: 16:26:48
  • تقييم المقالة:

فتح الكتاب براحة

رفع القلم من ثم اومأ برأسه

جابراً دمع العيون على الفراق

كتب الكلام برفقةٍ

كي يقنع الدمع اللعين بأن يراجع نفسه .. وان لا ينزلَ

كي يقوي نفسه الميتة ... كي ينسى وكي يتعللَ

: " الطفلة الحمقاء باعت ما اود بقائه

وبدلت قلبي بقلب اخرٍ ... وابدلت سماواتي .. بسمائه

يا ويلتي لما الدموع تناثرت ما دامها باعت بحسنٍ حبيَ ومسائه ؟

ما دام في قلب الصغيرة اخرٍ نام في عيونها ... واستحلت حلوتي احشائه

لما الدموع تناثرت .. ورخيصةٌ باعت هواها بالمزاد

هي التي اختارت جنان الغير في شوقٍ ... وفضلت البعاد

 

..

 

"

 

 

anas

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق