]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هاي..(كيك)!!

بواسطة: Turki Sulemain  |  بتاريخ: 2013-01-26 ، الوقت: 16:09:46
  • تقييم المقالة:

اتى عزيزي (الكيك) - بخيره وشره- متلطخا بين المفيد واللا مفيد وكالعاده الغلبه (للسماجه)!

وجود برنامج (الكيك) مكملا لاخوانه (تويتر ,انستقرام) وخروجه للساحه الفنيه هذه المره كتغاريد( تويتريه) ولكنها موثقه من اخواننا صوتا وصوره ليضيف فيها هذا المستخدم ما يشاء(الله يستر)!!

 في احصائيه اخيره, اظهرت لنا بأن اكثر مستخدمي برنامج (الكيك) هم السعوديين وبذلك احتلوا المرتبه الاولى على مستوى العالم في نشر (كيكاتهم)!

بعيدا عن تلك الاحصائيه وبعيدا ايضا عن المقارنات بين مستخدمي (الكيك) عندنا وعندهم وعن طريقه استخدام (الكيك) !

ساتحدث عن مستخدمي هذا البرنامج, فيحق لاخونا المفيد واخينا السامج ايضا ,استخدام (الكيك) بطريقه تعبر عن كل منهم فالمثقف والواعي سيفيد حتى – لوكانت – عدد الثواني قليله!.

في الجانب (السامج)الاخر يحق للمستظرفين ان يستظرفوا ويصورا (جغماتهم ولقماتهم) حتى, لسببين اولهم:

ان برنامج (الكيك) مصمم ان يكون كمذكرات يوميا يستيطع المستفيد اضافه اعماله اليوميه  حتى (السامجه)منها . الشيئ الاخر والهام ان حريات هؤلاء المستخدمين تًحتم علينا احترام خوصيايتهم (كون الكيك برنامج خاص بعكس اليوتيوب)!

في احد البرامج الحواريه ظهر احد الاعلاميين محذرا من خطر البرنامج وكالعاده نتعامل مع أي شييئ جديد كأنه (نووي) سيقتل اولادنا ويفجر بيوتنا !

 

 ينغي علينا ان نتعامل مع الكيك بأنه برنامج عادي مثله مثل البرامج الاخرى ولكن بنكهه مختلفه !

 

البعض للاسف يتعامل مع (الكيك) على انه افه تعيق تحرير فلسطين!

 

* باي (كيكرز)!!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق