]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاسرة المتكاملة وتعدد الزوجات

بواسطة: د\ابراهيم نبيل عبدالرحمن  |  بتاريخ: 2011-09-04 ، الوقت: 06:00:25
  • تقييم المقالة:

الزواج الناجح بتم بناؤه على التقاء المصالح المادية والمعنوية قس على ذلك توافق الشخصيات والميول والرغبات وكم الاستفادة المادية والمعنوية للطرفين من هذا الزواج ولن يأتى هذا الامر الا بهدف مشترك لبناء اسرة متكاملة ولكن للاسف بعد اتمام الزواج يقابل الزوجين مصاعب اذا ما تغلبوا عليها اصبحت قوة ذاتية ومنبع الخبرات لكل منهما اما اذا ما ضعفت ارادتهم على مقاومتها يبدأ الهدف المشترك بالاهتزاز ويبدأ الهدف المشترك بالضعف بمقدار المقاومة اما من طرف اومن الطرف الاخر فيبدأ انفراط حبل المصالح المادية والمعنوية فيحدث العجز الاسرى فى مجال اواكثر معنويا وماديا فينفض ما بالحبل تدريجيا الى ان يبقى فارغا ويبدا السقوط والانهيار والفشل الاسرى فتنشأ اسر ة منهارة ترث وتورث الفشل لمن حولها والحل من وجهة نظرى هو البناء الذاتى لكل من الطرفين قبل وبعد الزواج مع التطوير المستمر للذات وربط المصالح المشتركة والتى تمثل العمل الجماعى بين الطرفين مع وجود عامل التطوير الذاتى الفردى لكل منهما ولن يتواجد هذا العامل الامع توافق الاراء بين الطرفين وبأظهار قوة الرؤية للهدف المشترك بينهما ويجب ان يعرفوا الاثنين ان الزواج هو بداية الطريق وليس النهاية بانجاب الاطفال وتربيتهم كما يفعل الكثير فاذا ما حدث وظهر الهدف بقوة وبدأ كل طرف بالاهتمام الذاتى الفردى فى جميع المجالات مع العمل الجماعى بالمصالح المشتركة فى جميع المجالات سيحدث التكامل بين الاسرة بل وستطلب الزوجة لكثرة انشغالها بأهدافها الفردية والجماعية ستطلب من الزوج ان يتزوج اكثر من زوجة لبناء ولتأسيس اسرة قوية وبناء عائلة عريقة مكونة من زوج واحد واكثر من ام وابناء ذو خبرات متعددة وهدف واحد ولا ننسى كم الخبرات التى ستسارع كل ام تعليمه للابناء من خلال الهدف الذاتى الفردى سواء علمى او عملى لها  ضف على ذلك خبرات الهدف المشترك العلمية والعملية ولاننسى الشخصيات المستقلة للابناء ومهاراتهم ومواهبهم العلمية والعملية وبذلك الامر تكون اسرة اساسها النجاح شعارها بناء الافكاروالاهداف عنوانها العمل فيتكون اسرة تنشأ مجتمع عالمى يتوارثه الاجيال بعد الاجيال بقوة وبعلم وعمل وقبل كل ذلك التوفيق والبركة من الله فتصبح امة شاكرة لله .    (هذه استراتيجية تربوية ستتبناها امة من الامم بعد سنة \قرن \قرون \عدة قرون وكما قيل وكل لبيب بالاشارة يفهموا واستودعكم الله 


تاليف شخصى والمصدر الوحيد القران والسنة

  • عاشقة الوطن j | 2012-10-19
    مقال رائع فيه حكمة نتمنى من جميع الشبتاب والشابات قرأته .
  • طيف امرأه | 2011-09-04
    مقالة تحتاج لرؤية فهي بحق رائعه.
    نعم يجب ان يكون نكوين الاسرة مبني على مصلحة الامة وليس مستوى الفرد.
    وليس لشخصنة المرء , ولا الانانية , لقد تكالبت النفوس على الدنيا فاصبح اكثر همهم ان.
    يأخذوا المتع والشهوات ونسيوا ان الله تعالى ما عمر الارض لمتعة فقط او لشهوة بل لآجل إقامة ,
    وخلافة تكن لها ميزة الانسانية السامية وليس محدد بعوامل فرديه ولا حتى حيوانيه , لان الفطرة تلك ما جبلها الله الا لتسخيرها لنا نحن بني الانسان , وأين ضاعت ؟؟؟.
    ولدنا الطيب نعم سيكون يوما بعد قرون بعد عهد من الزمن ,, حينما نعلم ما معنى ان تكون مسلما بحق , وما معنى العبودية لله تعالى.
    بحث ورأي بغاية الروعة ليتنا نفقهه ونأخذ به لآجيالنا القادمة.
    سلمتم من كل شر وبارك الله بارائكم المفيدة.
    طيف بتقدير
    • محمد تنيبيك | 2011-09-04
      كلام زي العسل بس التطبيق صعب ليش أقولك ارتباطنا باالاخر مبني ع الحب والجمال ويبتعد عن التفكير الأصلح لهذه العلاقه وهل هي في مصلحة آلامه ام لا ع العموم موعيب اني أتزوج من احب مهما كانت عيوبه ومالي دخل بغيري. عيشي حياتك انتي واتركي الباقي على الله.
  • Yazan Ibrahim | 2011-09-04
    مقال متناسق بالأفكار الهامه التي نفتقدها في زماننا هذا...... و اشكرك عليه وليتنا نتبنى هذه الأفكار التي تحض على بناء أسرة قائمة بذاتها في مواجهة تيارات الحياة المختلفه و المتخلفه! بعيدا عن مصالح مادية و شخصية.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق