]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

همسه

بواسطة: محمد الجيلاني  |  بتاريخ: 2013-01-26 ، الوقت: 15:22:27
  • تقييم المقالة:

مهداة لكل من تسربل بالدم حبا او الما اوذكرى

قدر ان تبقى مصلوبا مابين الموجة والشطان

وتظل جراحك مملكة وتظل دمائك كالطوفان

وتظل وحيدا مهزوما وستبقى اسم بلا عنوان

محمد الجيلاني


 

عندما تحمل جرح كبر هذي الارض وحدك

حينما تصرعك الذكرى فتبكي مثل طفل ويموت الحب في اعماق قلبك

حينما يصرعك الهم قتبقى تتشظى يملء الاكوان جرحك

فتمنى ان تهاجر حاملا جرحك وحدك

فتشظى وتشظى واملء الكاس من الاحزان واشربه لوحدك

قدر ان تسكن الدمعة عينك

قدر تبكي لوحدك

يالصبرك يا لصبرك


محمد الجيلاني  


 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق