]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رجال فى الظل..ونساء على الهامش-(الحلقة الثانية)

بواسطة: ميشيل بولس يعقوب  |  بتاريخ: 2011-09-04 ، الوقت: 02:36:55
  • تقييم المقالة:

رجال فى الظل... ونساء على الهامش ( الحلقة الثانية)

 

عبد الملك شهيب:

 

هو احد ابناء ( تل العقارب) بالناصرية ، هو ابن خالة ( احمد الوالى) ‘ واحمد الوالى هو احد الثلاثة  الذين نفذ فيهم حكم الإعدام لإشتراكهم فى العلم على نية قتل (سليمان الحلبى) ل(كليبر) ، ورغم عد م اشتراك اى من احمد الوالى ‘ عبد الله الغزى ‘ محمد الغزى ،‘ عبد القادر الغزى فى قتل كليبر إلا ان حكومة فرنسا العادلة وجدت انهم كانوا على علم بمخطط القتل ، ولم يقوموا بإبلاغ قيادة الجيش الفرنسى بها ولذا كان الحكم عليهم كالآتى :

سليمان الحلبى ( تحرق يده اليمنى ثم تقطع ‘ ثم يجلس على الخازوق ‘ ويبقى على الخازوق لحين تأكل رمته الطيور‘ وكل ما تحكم يده عليه يكون حلالا للجمهور الفرنساوى)

اصدقاؤه الاربعة ( تقطع رؤوسهم وتوضع على نبابيت ‘ ثم تحرق اجسامهم ‘ على ان يكون هذا امام سليمان الحلبى قبل ان يتم تنفيذ الحكم فيه )

وتم تنفيذ الحكم فى الثلاثة ( احمد الوالى ‘ عبدالله الغزى‘ محمد الغزى ) اما الرابع ( عبد القادر الغزى) فقد هرب وحوكم غيابيا ولم يذكر التاريخ عنه شىء بعد ذلك .

ونعود الى بطلنا (عبد الملك شهيب ) الذى كان يسكن بتل العقارب - هذا المكان الذى تحول بعد ثورة القاهرة الاولى ضد الفرنسيس الى طابية نصبت عليها المدافع حتى تملك القاهرة من الاعلى- وكان ضمن هذه الطابية ( طابية المجمع العلمى الفرنسى ) الجندى ( فورتين ) ، وذات مساء تسلل هذا الجندى الى منزل عبد الملك شهيب الموجود على تل العقارب وإغتصب اخته ( زينب ) ‘ ومضت الاحداث سريعة ورحل (نابليون ) من مصر سرا الى فرنسا على ظهر السفينة الحربية ( لامويرون) ‘ واختار من ضمن الحرس الخاص له الجندى فورتين وهكذا رحل فورتين عن مصر .

وإكتشف عبد الملك شهيب المأساة التى حلة بشرفه ، واخذ يرحل وراء فورتين من بلد الى اخر حتى تمكن من قتله على ظهر السفينة الحربية (لامويرون) عندما رست فى ميناء (طولون ) الفرنسى.

حكم عليه بالإعدام رميا بالرصاص ، ونفذ الحكم فيه فى الثلاثاء 17 يونيو عام 1800 م بميناء طولون بفرنسا.

فتحية لهذا البطل المصرى الذى هانت عليه حياته من اجل الإنتقام لشرفه.

   

                                                                                          ميشيل بولس يعقوب

                                                                                              3/9/2011


المصدر : كتاب حكايات من دفتر الوطن .

 للكاتب / صلاح عيسى .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق