]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حلم مزعج

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-25 ، الوقت: 18:51:56
  • تقييم المقالة:

رائحة المساء مبلل بعرق الصبار المالح تحنث في شرودي تسلل الى عباءةالركعةالأخيرةمن قيامي.تفتت قدمي ..ثقل جسدي النحيل تحول الى جبل من الخوذات الصدئةلفيلق بات في حدوثةالجدةدمى من الجبس على هامش ميدان معركةوضعت مخدة تحت راسي واستندت الى الجدار كانت برودةالأسفلت تدعس عيني يغالبني نعاس يشلني بعد برهة...يخدرني فزعت اد بي في غابةمن الأشجار الكبيرة المتشابكة ويلتف بين جدوعها شجر صغير مشوك...حاولت الهرب ..اشق طريقي بيدين عاريتين ..ادميت جسدي ..الدم يلوثني ..صرخات منكرة ربما الموتى ...ونبحات كلاب متوحشة كان المكان مظلما ..الألم ينغرز في اصرخ..لا ارى شيئ ...النبحات والصياء المخيف يقترب ...وخز الشوك ...يثملني ...الصرخات تقترب ...تكاد تلتصق بي راسي يرتج امسكه...راسي لم اجده ...انتفضت ..صرخت صرخة..وامسكت راسي ..
راسي راسي
فتحت الباب امي ترتجف ..استغفر الله ..اعود باله ..من كل شيطان وهامة ...وناولتني كاس الماء
اشرب اشرب ..نفس الكابوس
نعم ..كان مخيفا ...
وكان جسدي يعوم في عرقي ..ربما ليس عرقا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق