]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لقد كانوا مصريين (مسلمين ومسيحيين)

بواسطة: عصام سالم شرف  |  بتاريخ: 2013-01-25 ، الوقت: 16:36:41
  • تقييم المقالة:

لقد كانوا مصريين (مسلمين ومسيحيين)

بقلم: عصـام سـالـم شــرف

القاهرة في: 25/01/2013

لقد كانوا مصريين (مسلمين ومسيحيين)

اليوم 25 يناير، ذكرى البطولة والشرف لرجال شجعان قاموا بمفردهم ومعهم أسلحتهم الخفيفة بمواجهة جيش الإحتلال البريطاني بكامل عتاده وأسلحته الثقيلة، لقد قاوموا ببسالة بمدينة الإسماعيلية، فكانوا ولا يزالون وسيظلون رموزا للبطولة والشجاعة والتفاني في أداء الواجب بكل إخلاص، لقد ضحوا بأرواحهم من أجل الرمز ولم يستسلموا للمحتل رغم عدم تكافؤ القوى وقلة العدد والعتاد والعدة ورغم انعدام فرص النجاة.

رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه .. فكان نصيبهم الشهادة وجزاؤهم الجنة إن شاء الله، لقد كانوا شبابا ورجالا وشيوخا، لقد كانوا مسلمين ومسيحيون - لقد كانوا مصريين شرفاء سالت دماؤهم دفاعا عن شرف الوطن فاخطلطت ببعضها وتناثرت الأشلاء، لا فرق بين مسلم ومسيحي - لقد سطروا ملحمة الشرف والوحدة بدمائهم الذكية وأرواحهم الطاهرة

تذكرت ذلك الشريط الطويل وأنا أشاهد الأحداث الجارية حاليا في ذكرى ثورة 25 يناير 2011 الثانية والكل يحتفل وقد نسوا أو تناسوا شهداء الواجب من رجال الشرطة المصرية والجيش المصري خلال تلك الأحداث وتحملهم المشاق والصعاب أثناء حمايتهم للأرواح والممتلكات سواء العامة والخاصة، وعدم انحيازهم لجهة دون غيرها، كل ما فعلوه هو التزامهم بمواقع خدمتهم واستماتتهم في الدفاع عنها تنفيذا للتعليمات والقواعد.

تحية من القلب لكل شهداء مصر على مر العصور والأزمان

ودعوة صادقة بالشفاء لكل المصابين، والصبر والسلوان لكل أهالي الضحايا

أرجوكم لا تفسدوا علينا ذكراهم.

هـدانــا اللــه وإيـاكــم لمـا فيــه خيــر البـلاد والعبــاد

علـى إسـم مصـــر التاريـخ يقـدر يقـول ما شـاء

أنـا مصـــر عنـدي أحـب وأجمـل الأشيـاء


قلمي


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق