]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إذا لَمْ تَكُنْ أَنْتَ ...

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-01-25 ، الوقت: 14:31:54
  • تقييم المقالة:

 

 

إذا لمْ تشْعرْ بالحُرِّية والكرامَةِ في وَطنك ، ففي أيِّ وطنٍ في العالمِ قد تَشْعرُ بهما ؟

إذا لمْ تحْيا آمِناً مُطْمئنّاً في بلَدِك ، ففي أيِّ بلدٍ آخر قدْ تجدُ الأمْنَ والاطْمئنانَ ؟

إذا لمْ تعملْ عملاً تُحبُّه في مَدينتك ، ففي أيِّ مدينةٍ غيْرِها قد تُحبُّ عملَك ؟

إذا لمْ تجلسْ مع أصدقاءٍ يتكلَّمون لُغتك ، ويفْهمون إشاراتك ، فأيُّ غرباءٍ سَوْفَ يسمعون منك ، ويتَواصلونَ معك ؟

إذا لمْ ترتبطْ بامرأةٍ تخْتارُها بنفْسك ، وتُوافق هَواكَ وفِكْركَ ، فأيُّ امرأةٍ منْ نساءِ الدُّنْيا قدْ تُوافقك وتُشاركك الحُبَّ والحياةَ ؟

إذا لمْ تسْكُنْ قريباً من أَهْلِكَ وعَشيرَتكَ ، فتزورُهُم ويزُورونَك ، في العُطَلِ والأَعْيادِ ، فمنْ قَدْ تزورُ ويَزورُكَ ، في المَواسِمِ والفُصولِ ، وتَحْلو معه ليالي الأُنْسِ والسَّمَرِ ؟

إذا لمْ تقْضِ مراحلَ عُمْرِك كلَّها على حِدَه ، وتَذْكُرْ مرْحلةً ، مرحلةً ، بِحوادثَ ، وذكرياتٍ ، وصُورٍ ، وتقول : هي أيامٌ عِشْناها واسْتمتَعْنا بها ، فلا خَوْفَ من الآتي ، ولا قلقَ من المجْهول ، فأيُّ عُمْرٍ قبْلَه أوْ بَعْدَه قد تَقْضيهِ ؟

إذا لمْ تكُنْ أَنْتَ ، فَمنْ قدْ يكونُ أنْتَ ؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق