]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

تداعية عملية المنشأة

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-25 ، الوقت: 10:32:04
  • تقييم المقالة:

كلينتون تصرح ان الأسلحة التي استهدفت بها عين اميناس قادمة من ليبيا ..الأشكالية القائمة هل تعي كلينتون ان اسقاط القذافي كان سيمر بهدوء دون احداث المنطقة بؤرة توتر لوضع اليد على حقول النفط ؟..الم تدرك كلينتون ان مخزون السلاح في مخازن القذافي كان سيقع في ايد الجيش الليبي الدي تحاول ان تنشأه باطياف الأقليمية والأنقسامات ..ربما كان من بداية استهداف القدافي بدرع فرنسي ليبرر دخول عسكري فرنسي لمستعمراتها القديمة ان يتم تسريب السلاح الى الجماعات الراديكالية وتوريط الجزائر في حرب بالساحل ..او تهديدها على الأقل لتمرر البديل العسكري في مالي ..لكنها تلمح  بشكل فيه حنكة استخباراتية بتورط التوارق باحدات التوتر باغراق المنطقة باسلحة القدافي ...ولما تقول كلينتون ان الأرهابيين قاموا بانشاء ملاجئ لهم بشمال مالي  يعني ان مخابراتها كانت تعلم التحرك وامتداد العسكرة الى المنطقة ..مادا قدمت امريكا ؟فرنسا رغم ما يقال عن تمكنها من الأستحواد على كثير من المناطق وتحريرها من القاعدة ..تدرك انها لن تخرج من هدا المستنقع ..وهي رضيت عن التدخل الجزائري في عملية المنشأة ..بدافع اعطاء رسالة لهم تكمن في ان استعمال الصحراء الجزائرية لقاعدة خلفية بات صعبا بالتالي غلق منفد تهديد بات في يد الجزائر مما يضع فرنسا في موقف المدافع عن الجزائر ..بريطانية ايضا تدعوا للسلم وامريكا ترى ان الحل السلمي احسن ..انهم يعودون لموقف الجزائر من الأزمة من البداية ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق