]]>
خواطر :
عش مابدا لك وكيفما يحلوا لك وإعلم أنك ميت يوما ما لامحالا   (إزدهار) . \" ابعثلي جواب وطمني\" ...( كل إنسان في حياة الدنيا ينتظر في جواب يأتيه من شخص أو جهة ما )...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تسـونـامــي الثـورات العـربيـة

بواسطة: فاطمة الفدادي  |  بتاريخ: 2011-09-03 ، الوقت: 16:09:25
  • تقييم المقالة:
 

  تسونامي هذا الإعصار الذي كان يضرب دول آسيا، لكنه اليوم يجتاح العالم العربي ليس على شكل فيضان أو إعصار يأخذ في طريقه الأخضر واليابس وإنما يأخذ فقط أصحاب الكراسي.

   عندما تكبل الحريات العامة وتصبح مجرد شعارات جوفاء يتداولها أصحاب الأبراج العاجية، يتمتعون بها وحدهم ويحرمون منها أفراد المجتمع، عندما يقيد الإعلام ويصبح غريبا عن واقعه لا يفعل أي شئ سوى التطبيل لأنظمة طاغية كما هو الحال في تونس وليبيا ومصر وسوريا، لكن الشعوب في هذه البلدان قامت كتسونامي جارف يأخد في طريقه كل طاغية متجبر تلاعب بشعبه وجعل منه دمية يتحكم بها ويسيرها كيفما شاء.

 هذا التسونامي الذي أطاح برؤوس كانت تدعي خدمة الشعب وعندما أحست أن الشعب أفاق من غفوته أسمته بالجرذان التي خرجت من جحورها، نعم خرجت الجرذان لتقول لهؤلاء أنها في الشدائد أسود تحمي عرينها من الخونة والتجار الذين يتحينون الفرص لبيع الأراضي العربية لأعداء المسلمين.

  لكن يجب أن يعلم الجميع أن هذه الثورات لن تنجح إلا بتلاحم الناس في كل بلد و بالرجوع إلى الدين، لأنه لا يمكن أن نبني دولا عربية إسلامية متشبثة بدينها وكل منا يعتنق نظرية ويتخذها مذهبا، فهذا لن ينفع وإنما ساعة الحسم سيخلق الشتات، لكن بالتحامنا حول ديننا سنكون مصدر قوة وتسونامي جارف لا يمكن أن يوقفه أحد فقط بالرجوع إلى الدين الإسلامي.        

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق