]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تخيلات صوفية

بواسطة: عبدالله كوفي  |  بتاريخ: 2013-01-24 ، الوقت: 09:26:26
  • تقييم المقالة:


حب الانسان هو ذروه الحب على الارض..

و ﻛﺜﺮﺓ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻣﻠﻬﺎﺓ ﻟﻠﻔﻜﺮ . ﻭﺍﻟﺒﺸﺮ ﻳﻬﺮﺑﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻜﻮﺕ ﻭﺍﻟﺘﺄﻣﻞ

ﻳﻮﻟﺪ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﺳﺠﻴﻦ ﺟﺴﺪ ﻣﺎﺩﻯ ﺛﻘﻴﻞ ﻓﺎﻧﻰ ﻣﻦ طين و احلام

ﻭ ﻣﻊ ﺃﻧﻪ ﻳﺮﺗﺪﻯ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﺍﻟﺜﻘﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﻓﺎﻧﻪ ﻳﺤﻤﻞ ﺑﺪﺍﺧﻠﻪ ﺷﻌﺎﻋﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻮﺭ ﺍﻻﻟﻬﻰ ﻭ ﻳﺤﻤﻞ ﺑﺬﺭﺓ ﺍﻟﺨﻠﻮﺩ...

يأتى من هاوية مظلمة يحمل بداخله اسرار كونه ...
و يذهب الى منطقة الخلود او هاوية ملعون فيها الى ابد الابدين ..
بين هاتين المنطقتين توجد منطقة مضيئة يسعى فيها لاجل مسمى عند رب العالمين تسمى الواقع او الحياه.

ﺍﻟﺤﻴﺎﻩ ﺍﻥ طالت ،،فهى ﻓﺎﻧﻴﻪ

و غايته المكنونة فى الحياه هي الخلود و تاتى كنتيجة لخوفة الدائم من الفناء الذي ينتظره ...

خوفة ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺠﻬﻮﻝ ! هو ﺗﺪﻣﻴﺮٌ ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﻌﻠﻮﻡ !

و قد يكون ساعيه الدائم وراء الخلود رفض للغيب و الغيب هو اهم ركائز الايمان ...

ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺍﻻﻳﻤﺎﻥ ﺑﺎﻟﻠﺔ ﻛﻠﻬﺎ ﻏﻴﺒﻴﺔ ﻭ ﺃﻭﻝ ﺳﻮﺭﺓ ﻓﻰ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ 'البقره' ﻳﺨﺎﻃﺐ ﺍﻟﻠﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﺑﺄﻥ ﺍﻻﻳﻤﺎﻥ ﻫﻮ ﺍﻻﻳﻤﺎﻥ ﺑﺎﻟﻐﻴﺐ

و ما الحياه الا اندماج ما بين واقع ملموس و الخيال نحلم بة ...

ولاكن الموت هي الحقيقة الوحيدة فى هذه الحياه ..

عند ذكر كلمة الموت يقع فى الذهن حدث مأسوي بعد فترة كبيره و لاكنة قد يحدث عند قرأتك لهذه الجملة فهو لا يمكن التعبير عنة بالزمن و قد يعبر عنة بالمكان النسبي

اى طريق او خطوة تتخذها فهي خطوة تقربك الي الحقيقة المطلقة وهي 'الموت'

ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻧﻈﻦ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺭﺣﻴﻼ ﻭﺍﺧﺘﻔﺎﺀ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻻ ﻧﻔﻬﻢ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻓﻬﻮ ﺍﻧﺘﻘﺎﻝ ﻣﻦ ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻟﻰ ﻋﺎﻟﻢ ﺃﺑﺪﻱ ﻣﻦ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺃﺧﺮ ﻫﻮ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ ...

 

 

   


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق