]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وقــفــة عــلــي هــاويــة الــعــدم

بواسطة: عبدالله كوفي  |  بتاريخ: 2013-01-24 ، الوقت: 08:53:47
  • تقييم المقالة:

وقفت على هاوية العدم عاري الجسد

 

انظر الي من يسعون نظره حسد

 

انظر الي الارض وكل شئ و قد فسد

 

شعرت بالمسؤلية و صرخت كالاسد

 

كأنهـا ومضـة نـورهـاربـة من نفق العتمـة

 

صرخة عبرت الميادين و الزاحمة

 

صرخة تحمل العلم و الحكمة

 

صرخة لا تحمل الشفقة و لا الرحمة بل نقمة

 

صرخة للفقراء ليجدو اللقمة

 

صرخة تخاطب امة

 

صرخة عامة ... لكال طوائف الشعب

 

متى تنتهي تلك اللحظة المشئومة

 

متي تنتهي الحياه المسمومة

 

انه شئ معلق في العدم كانها جرثومة

 

في تجمعات كروية ملضومة

 

تحمل عليها كائنات معدومة

 

تؤمن بانها عايشة تحت منظومة

 

سمعت صوت كئيب خارج من المكان

 

قال حياتك قصة و انتهت منذ زمان

 

قريبا ستصبح قابل للنسيان

 

سوف تعاشرفى وادي الظلام الشيطان

 

ساد الصمت فجاءة و فتح باب العدم

 

رأيت حياتي السابقة و شعرت بالندم

 

 


http://abdallhkofy.blogspot.com/2012/10/2.html


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق