]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خواطر فتاة حائرة...

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2013-01-23 ، الوقت: 22:24:24
  • تقييم المقالة:
أحبَبتُه بصدقٍ لم يعرفْهُ جنسُ حواءَ قبلي...
عشقتُه بجنونٍ غَلَبَ قيس ليلى بزمن أساطير سبَقَتْ عصري...
تيّمني حبّه ..صرّعني ..ذبحني ..أوجعني..
فأصبحتُ حائرةً في أمري....

أَ أُجَرِبُ العشقَ مع غيره..
وحولي قلوبٌ كثيرة تستحق النبض في قلبي..
لأجدَ الخيانة أمامي تهمةً وجريمةً تأسرُ صِدقي..
تخنُق أملي ..حُلمي...سحرَ الوفاء ..
ولوعةَ الانتظار..وألمَ العشق في قلبي..
فلا أستطيع منها هرباً..ولا أستطيعُ الشفاء من حبي..
أم أعيشُ الوهمَ ....غربةً..ضعفاً.. انكساراً..
وأنا التي ما يئِست تنادي الحبَّ قوةً تعيشها بقلب من تحب..
لا كما ترسمها أنتْ كفناً لأحلامي..
فماذا أفعل ؟

أأظل أحبكَ يا قمري..ونيراني تأكل نيراني...
أم أقسو لتصحو يوماً بعد غيابكَ على فاجعةٍ دمرت قلبي...
لتجده يعانق قلباً آخر ..ليس غدراً..ولكن رحمةً لي مني..
فقد ملَلتُ إدمان إهمالك..وغرورك..
باتوا غربةً.. فُرضت  على عمري..
ربما حانَ الوقت لِأرسمَ لوحةَ العشق بغير ريشةِ حبك ....
التي ما عادتْ ترسمُ إلا اللون الاسود..
في ربيع انتظره عمري..

 

https://www.facebook.com/KHawater.OnthaHaera


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • م. حنين العمر | 2013-02-02
    د/وحيد..ما من كلمة أعبر بها عن فرحتي بمرور قلمك على كلماتي البسيطة لفتاة مبتدئة هاوية للكلمة لا تمتلك صنعة الكتابة ..
    ولكن هي تختلف عن روايتك قليلا.
    فهي في البداية كانت مجرد تساؤلات ل أنثى  عاشقة ,حسمتها أخيرا بالرحيل ثائرة على عشقها .


  • د. وحيد الفخرانى | 2013-02-02
    العزيزة الرقيقة / حنين . . . دائماً وأبداً هى هى . . هى ذات الحكاية ، وهى نفس الرواية ، التى خطها قلمى ، وأدمعت من أجلها كل عيون العذارى . . . صاحبة القصر ولعنة الحب الضائع .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق