]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

حلم مهمل في ليلة احتلام

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-23 ، الوقت: 04:00:24
  • تقييم المقالة:

لاأحد يذكر مرورنا من هنا
وذا الطين المبلل بعرق الحطب
المعرك بخبز الشعير اليابس
وهاته الشفاه المشققة
في محيا تاكله الكآبة
عيناي شعلتان تمضغان الدجي
تمتصان ذبالات المساء
في حلقي قراءة لفتوحات ابن العربي
واشراقات السهروردي
مسكين هدا المتوحد بالماء
ألم يجئء على غيمة
ألم يمطر توبة
ألم يلج في الضوء فيضا
ألم أكن من فيوضاته كلمة
لم ينتبه لنا أحد
كنا نتعشق المسامرة
نرتل النبي
نحب جبران
ونكتب على الحيطان
اشعار البياتي
وغارسيا
نفتضح بما قالت السمراء لنزار
كنا هناك على خشبة المسرح
نفض ستارة التشهي
ونهتف نحب تشيكوف
وكم تململنا في بستان الكرز
وكم أنتظرنا أن يأتي غودو
فما جاء
وجاءنا خبر ..بغلق المسرح
والسبب بناية آيلة للسقوط
كنا هناك نحمل الطوب على سواعدنا
لنبني مسرحا ثوريا
ونرسم على ستارته عصفورة
تحبل..ويولد شاعر
ما تحملو اصوتنا
قتلوا من حتى شبع الخنجر
وألقوا باجسادنا في البرية
تنهشنا ضباع
كي لايكون لنا قبر يزار
أو راية شامخة
نلتف حولها في المعركة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق