]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تخريفة 1

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-23 ، الوقت: 03:50:27
  • تقييم المقالة:
تنفتح نافذة في جدار الغياب .الج يحتضنني دفئ مفعم بالشوق ورائحة البوح النوبي اشرب من بعض العناق ..يتحول الكلام الى انشودة مدينية تسافر في شهقة التجلي تحط في كفي قبرة تحمل اليا نبوءات المستغيثين المتسللين خفية من غوايات الأنكسار وسحر الفجور ..المثقل بسؤالات الممنوع درب ينسم نصفين يقف الى احدهما ابليس يعلم السالكين متون الغواية ويعمد المطيعين المبايعين على وثن الموالات وكنت مع الباقي من المنيبين نرمي بحبل الصفاء الى من يعتقلهم ابليس في سجن ابوا ابليس
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق